الأمن الأردني يقتل "مطلوبا" ويعتقل آخر بمعان

وأفاد بيان للأمن العام بأن قوة أمنية مشتركة توجهت، بناء على معلومات استخباراتية، إلى إحدى المزارع في لواء الشوبك لاعتقال مطلوب، وذلك لانتمائه لجماعة إرهابية، لكن سرعان ما وقع اشتباك مسلح أدى إلى مقتله.

وأضاف البيان أن المطلوب بادر فور مشاهدته القوة الأمنية بإطلاق عيارات نارية كثيفة اتجاهها وتم على الفور تطويق المنطقة من قبل قوات الدرك التي أطلقت الرصاص عليه وأردته قتيلا.

وكانت مصادر محلية من المدينة قالت للجزيرة إن أجهزة الأمن قتلت المطلوب الذي قالت إنه من المغرب العربي ووصفته بالخطير وإن له ارتباطا بجماعات إرهابية، كما اعتقلت ابنه، في وقت يجري البحث عن مجموعة أخرى كانت معه أثناء الاشتباكات.

ونقل مراسل الجزيرة تامر الصمادي عن مصادر أمنية أن القتيل يدعى أحمد بن بلا، وكان مطلوبا منذ أكثر عام. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني رفض الكشف عن هويته أن "هذا الشخص المطلوب يحمل الجنسية الجزائرية".

إجراءات أمنية
وكان الأردن قد بدأ اتخاذ إجراءات أمنية وعسكرية وقضائية مشددة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي تبنى أحداث الكرك، حيث أصدرت محكمة أمن الدولة اليوم أحكاما بالإعدام على خمسة أردنيين قالت إنهم أعضاءٌ في التنظيم، وسط استمرار للاعتقالات في صفوف مؤيديه. 

جدير بالذكر أن الأردن أعلن في 21 من الشهر الجاري انتهاء العملية الأمنية في الكرك حيث قتل أربعة من رجال الأمن وعدد من المسلحين الذين بادروا بإطلاق النار أثناء دهم القوات الأمنية لأحد المنازل.

وسبق ذلك بأيام اشتباكات مع مسلحين -أعلن تنظيم الدولة عن انتمائهم له- في الكرك أيضا أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص (سبعة من الأمن الأردني ومدنييْن وسائحة كندية) وكذلك أربعة من المسلحين لجؤوا إلى قلعة الكرك.

المصدر : الجزيرة + وكالات