إسرائيل تلغي تصويتا على بناء وحدات استيطانية

السلطات الإسرائيلية وافقت على بناء 1506 مستوطنات للإسرائيليين في القدس الشرقية هذا العام (الجزيرة)
السلطات الإسرائيلية وافقت على بناء 1506 مستوطنات للإسرائيليين في القدس الشرقية هذا العام (الجزيرة)

قال مسؤول من بلدية القدس إن لجنة الإسكان ببلدية المدينة ألغت تصويتا كان مقررا اليوم الأربعاء بشأن إصدار تراخيص بناء جديدة لنحو 500 مستوطنة لإسرائيليين في القدس الشرقية استجابة لطلب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال عضو لجنة التخطيط والإسكان بالقدس هنان روبين للصحفيين إن القرار نتج عن رغبة في تجنب زيادة توتر العلاقات مع إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قبل كلمة من المقرر أن يلقيها وزير الخارجية الأميركي جون كيري في وقت لاحق اليوم عن السلام الإسرائيلي الفلسطيني.

وكانت منظمة "عير عميم" المناهضة للاستيطان قالت في وقت سابق إن لجنة التخطيط في القدس ستبحث اليوم الأربعاء في إصدار تراخيص لبناء 618 وحدة استيطانية إضافية في القدس الشرقية تتضمن 140 وحدة في بسغات زئيف و262 في رمات شلومو و216 في رموت.

وتحدث مئير ترجمان نائب رئيس بلدية القدس الإسرائيلية الذي يترأس لجنة التخطيط عن مسعاه لتقديم خطط لبناء 5600 وحدة استيطانية إضافية في مراحل التخطيط الأولية.

وذكرت صحيفة هآرتس أمس الثلاثاء أن السلطات الإسرائيلية وافقت على بناء 1506 وحدات سكنية للإسرائيليين في القدس الشرقية هذا العام مقارنة مع 395 عام 2015.

 إسرائيل وصفت القرار الأميركي في مجلس الأمن بشأن الاستيطان بأنه "مخز" (الجزيرة)

تشنج إسرائيلي
وكانت الحكومة الإسرائيلية قد هاجمت قرار كيري عرض "رؤية شاملة" لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي اليوم، معتبرة أن طرح أي خطة سلام الآن سيكون "مثيرا للشفقة".

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان في تصريح صحفي إن إدارة أوباما، التي أخطأت لسنوات في الشرق الأوسط، تحاول التأكد من أن الفوضى ستستمر حتى ما بعد انتهاء ولايتها.

وأضاف الوزير المقرب من نتنياهو أن "خطاب كيري عن معايير الحل، وقرار مجلس الأمن قبل نهاية فترة ولايته، ستجعل الفلسطينيين يرفضون أي نوع من المفاوضات في السنوات المقبلة، وستمنع أي فرصة لتقدم السلام".

وكانت إسرائيل قد وصفت قرار الولايات المتحدة بالامتناع عن التصويت على قرار مجلس الأمن بشأن الاستيطان بدلا من استخدام حق النقض (الفيتو) بأنه "مخز".

وأقر مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي قرارا يؤكد على عدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية، ويعد إنشاء المستوطنات انتهاكا صارخا للقانون الدولي وعقبة كبرى أمام تحقيق حل الدولتين وإحلال السلام العادل.

المصدر : وكالات