تقرير أممي قاتم عن تدهور الأمن الغذائي باليمن

الحرب اليمنية شردت 3.3 ملايين شخص (الأوروبية)
الحرب اليمنية شردت 3.3 ملايين شخص (الأوروبية)

توقع تقرير أممي صدر أمس الاثنين أن يشهد الأمن الغذائي في اليمن تدهورا أكبر أثناء الفترة القادمة بسبب ندرة السلع الأساسية جراء الحرب التي تشهدها البلاد منذ أكثر من عشرين شهرا.

وكشف التقرير الصادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي في اليمن عن أنه تم إيصال مساعدات مباشرة لأكثر من خمسة ملايين يمني تضرروا من الحرب في جميع المحافظات العام الجاري.

وذكر أن شركاء العمل الإنساني تمكنوا أثناء الأشهر العشرة الماضية من الوصول إلى أكثر من 5.1 ملايين شخص في جميع المحافظات البالغ عددها 22.

ووفقا للتقرير، لم تتلق خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2016 سوى 57 % من التمويل المطلوب لنداء الاستغاثة والبالغ 1.6 مليار دولار.

وذكر أن 51% من السكان البالغ عددهم 14 مليونا يعانون من انعدام الأمن الغذائي، "كما يعاني سبعة ملايين منهم من انعدام الأمن الغذائي الحاد".

وقال التقرير إنه تم تقديم المساعدات الطارئة إلى 3.8 ملايين شخص في المتوسط في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

وفي مجال الإيواء، كشف التقرير عن أن 55% من النازحين الذين يبلغ عددهم 3.3 ملايين شخص مستقرون حاليا في استضافة أسر أخرى، فيما يعيش 22% منهم في مساكن مستأجرة، و19% يعيشون في مراكز جماعية أو تجمعات سكنية عشوائية.

وأوضح التقرير أن عدد ضحايا الحرب بلغ 7272 قتيلا وأكثر من 38 ألف جريح حتى 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول