الجيش والمقاومة يستعيدان مناطق بشبوة اليمنية

مقاتلون من الجيش الوطني أثناء معارك سابقة في محافظة شبوة (الجزيرة)
مقاتلون من الجيش الوطني أثناء معارك سابقة في محافظة شبوة (الجزيرة)

قتل 25 من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في المعارك الدائرة بمديريتي بيحان وعسيلان في محافظة شبوة (جنوبي اليمن)، بينما قتل عشرة من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية في المعارك ذاتها، وذلك حسب ما أفاد مراسل الجزيرة باليمن. وتمكن الجيش والمقاومة من استعادة عدة مناطق في المحافظة.

كما لقي ثمانية من مليشيا الحوثي وقوات صالح مصرعهم في سلسلة غارات لطيران التحالف العربي على مواقعهم في جبال بن عقيل والخضير بمديرية عسيلان.

وتزامنت الغارات مع تقدم اللواءين الـ19 والـ21 في الجيش الوطني إلى جانب المقاومة الشعبية بجبهتي عسيلان وبيحان في محافظة شبوة.

وتشهد مناطق جبال ابن عقيل والعلم والسليم في المنطقة مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني والمقاومة من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى.

وأعلن مسؤول عسكري يمني أن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية تمكنت صباح اليوم الثلاثاء من استعادة عدد من المناطق في محافظة شبوة. جاء ذلك بعيد ساعات من انطلاق عملية عسكرية من عدة محاور في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة.

وقال الناطق باسم اللواء الـ19 مطلق جوهر المعروفي إن الجيش والمقاومة تمكنا تحت غطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف العربي من استعادة عدد من المواقع التي كان يسيطر عليها مسلحو الحوثي وصالح في مديرية عسيلان.

وأوضح المعروفي لوكالة الأناضول أن المناطق التي تمت استعادتها من قبضة الحوثي وصالح هي منطقة هجر كحلان وموقعي العلم ومزارع آل منصر، ومنطقة السليم على الطريق الواصل بين عسيلان ومدينة عتق مركز المحافظة. 

وأمس الاثنين شنت قوات الجيش والمقاومة عمليات تمشيط للمواقع التي سيطرت عليها أثناء اليومين الماضيين في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة