قوات حفتر تقصف موقعا لسرايا الدفاع بالجفرة

صور لحطام مروحية أسقطتها "سرايا الدفاع عن بنغازي" شرقي ليبيا (الجزيرة-أرشيف)
صور لحطام مروحية أسقطتها "سرايا الدفاع عن بنغازي" شرقي ليبيا (الجزيرة-أرشيف)

 
شنت القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر غارة جوية استهدفت مقرات تابعة لـ"سرايا الدفاع عن بنغازي" جنوبي محافظة الجفرة وسط ليبيا صباح الاثنين.
 
وقال المتحدث باسم "قوات مجلس النواب" العقيد أحمد المسماري إن طائرات من طراز "ميغ 23" تابعة له، قصفت معسكرا قديما في الجفرة تتمركز فيه "سرايا الدفاع عن بنغازي".

وأضاف أن الضربات الجوية "كانت دقيقة وأوقعت إصابات في صفوف سرايا الدفاع عن بنغازي"، دون أن يعلن عن عدد محدد لهذه الإصابات، معتبرا تلك الضربات "استباقية".

وفي وقت سابق قال مصدر مسؤول في المجلس البلدي بالجفرة إن القصف استهدف معسكر تاقرفت التابع للسرايا في قرية هون ببلدية الجفرة، ولم يسفر عن ضحايا باستثناء جريح واحد لم يتبين على الفور مدى خطورة إصابته، ولا إن كان ينتمي إلى السرايا أم لا.

ويأتي هذا القصف بعد يومين من تحذير العضو المقاطع في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عمر الأسود عن استعدادات لسرايا الدفاع عن بنغازي للهجوم مجددا على منطقة الهلال النفطي شرقي ليبيا، في خطاب موجه لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج.

ويعتبر هذا القصف الثاني من نوعه لمواقع "سرايا الدفاع بنغازي" المتمركزة بمنطقة الجفرة، بعدما شهدت منطقة الهلال النفطي هجومين: الأول شنه حرس المنشآت النفطية بقيادة إبراهيم جضران، والثاني قادته سرايا الدفاع بمشاركة وحدات عسكرية تسمى "غرفة عمليات تحرير الهلال النفطي" قالت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق إنها تتبعها، لكنها نفت صلتها بالهجوم بعد فشله.

يذكر أن "سرايا الدفاع عن بنغازي" تشكيل عسكري أعلنت عنه شخصيات بارزة مطلع يونيو/حزيران الماضي لنصرة "مجلس شورى بنغازي" (تحالف كتائب شاركت في إسقاط نظام معمر القذافي عام 2011) ومرجعيتهم المفتي صادق الغرياني، في مواجهة "قوات الكرامة" التي أطلقها حفتر في مايو/أيار 2014.

المصدر : وكالات