قرويون بكردستان العراق يعانون بسبب الاشتباكات


يجد سكان نحو سبعين قرية عراقية على الحدود العراقية التركية صعوبة كبيرة في التنقل بأمان وحرية في مناطق أعالي محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق.

والسبب في ذلك يعود بالأساس إلى الاشتباكات بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني المنتشرين في وديان هذه الجبال الوعرة، وتتعرض مواقع الحزب هناك من حين لآخر للقصف من الجيش التركي بواسطة الطائرات أو المدفعية.

كما أن الألغام المزروعة تهدد القرويين الذين ينشط العديد منهم في الزراعة ورعي الماشية، وأطلق السكان نداءات لحكومة الإقليم لحمايتهم.

ويقول سامي أوشا مدير ناحية "كاني ماسي" في دهوك إن المواجهات بين القوات التركية وحزب العمال أثرت سلبا إلى حد كبير على أوضاع القرى الواقعة في منطقة أعالي المحافظة.

وأضاف أن الوضع الأمني المضطرب أثر بالخصوص على الإنتاج الزراعي، كما حدّ من تقديم الخدمات للسكان. وتبدو حكومة الإقليم عاجزة عن حماية مواطنيها، في حين تبدو الحكومة العراقية وكأنها غير مكترثة لما يجري.

المصدر : الجزيرة