عـاجـل: مجلس الوزراء اليمني يحث على استمرار مؤسسات الدولة في عدن بعد تمرد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا

قتلى للحوثيين بتعز والجيش يواصل تقدمه شرق صنعاء

قوات الجيش اليمني والمقاومة سيطرا على كتل أبنية في معسكر التشريفات شرق تعز (الجزيرة- أرشيف)
قوات الجيش اليمني والمقاومة سيطرا على كتل أبنية في معسكر التشريفات شرق تعز (الجزيرة- أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة إن عددا من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتلوا في مواجهات في تعز والبيضاء، بينما تواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية تقدمها في المعارك الدائرة شرق صنعاء.

وقالت المصادر إن تسعة من مليشيا الحوثيين وقوات صالح قتلوا في مواجهات شهدتها جبهة القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات والمكلكل شرق تعز، كما قتل أربعةٌ من عناصر الجيش والمقاومة.

وتمكن رجال الجيش والمقاومة الشعبية بعد اشتباكات عنيفة من تحرير أحد المباني الرئيسية بمدرسة صلاح الدين بمعسكر التشريفات، وسط تبادل لإطلاق قذائف المدفعية في تبة سوفتيل وتبة السلال في تعز، في حين تعرض عدد من الأحياء السكنية للقصف من قبل المليشيات.

وتدور معارك شرسة بين الجانبين قرب معسكر التشريفات شرقي مدينة تعز، حيث تحاول قوات الشرعية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي الوصول إلى معسكر التشريفات، حيث لا يفصلها عنه إلا شارع واحد وفق ما أكدته مراسلة الجزيرة هديل اليماني.

وفي محافظة البيضاء، لقي خمسة من مليشيا الحوثي وقوات صالح مصرعهم بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حاجز تفتيش في مدينة رداع في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد.

وأفادت مصادر محلية أن العبوة الناسفة انفجرت في شارع الدائري بمدينة رداع، أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص بينهم قائد النقطة.

معارك صنعاء
وفي معارك صنعاء، تواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة تقدمها وسط معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي وقوات صالح، بعد سيطرتهما على تلتي النهدين وصالح، وعلى أجزاء واسعة من منطقة قرن ودعة المرتفعة، المطلة على الطريق الرئيسي الذي يربط نهم بصنعاء.

وأدت المعارك العنيفة في المنطقة إلى مقتل 12 من الحوثيين وأسر ثمانية آخرين أمس الأحد، حيث تتركز المعارك في منطقة وادي "محلي"، وتسعى قوات الجيش للتقدم إلى الطريق الرئيسي الواصل إلى صنعاء لقطع الإمدادات عما تبقى من مواقع الحوثيين.

وفي مديرية أرحب شمال العاصمة صنعاء، قصفت قوات الجيش الوطني بالمدفعية الأحد معسكر الصمع الذي يسيطر عليه الحوثيون ما أدى إلى إصابات في صفوفهم.

وعل صعيد متصل، دعا الفريق الركن علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني أفراد الجيش وأبناء القبائل إلى تفويت الفرصة على مليشيا الحوثي ومن خلفها إيران اللتين قال إنهما تسعيان للزج بهم في حروب عبثية على إخوانهم اليمنيين.

وأكد الأحمر خلال لقاء عقد في مديرية نهم قرب المناطق التي تشهد المعارك ضرورة اصطفاف أبناء محافظة صنعاء بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم خلف الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مواجهة الفوضى التي تسعى مليشيا الحوثي لنشرها.

المصدر : الجزيرة + وكالات