تأجيل محاكمة متهمين بقتل أمنيين مغاربة بالصحراء

محامون بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا خلال المرافعة في قضية تفكيك المخيم  (الجزيرة)
محامون بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا خلال المرافعة في قضية تفكيك المخيم (الجزيرة)


أجلت محكمة الاستئناف بمدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط محاكمة المتهمين في مقتل 11 رجل أمن عام 2010 أثناء تفكيك مخيم "أكديم إيزيك" الاحتجاجي في ضواحي "العيون" كبرى مدن الصحراء الغربية.

فقد قررت المحكمة -خلال جلسة عقدتها اليوم الاثنين- تأجيل المحاكمة حتى 23 يناير/كانون الثاني المقبل وذلك لعدم حضور أحد المتهمين الـ25.

وحضر الجلسة ممثلو عائلات الضحايا وعدد من المحامين المغاربة الدوليين ومراقبون يمثلون منظمات حقوقية مغربية ودولية.

وتظاهر أهالي الأمنيين القتلى اليوم أمام المحكمة مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن قتل أبنائهم، في حين تظاهر أهالي المعتقلين مطالبين بالإفراج عنهم.

وكانت محكمة النقض قد قبلت طلب دفاع المعتقلين الـ 24 بنقل المحاكمة أمام القضاء المدني من القضاء العسكري.

يُذكر أن المحكمة العسكرية بالرباط كانت قد أصدرت عام 2013 أحكاما بالسجن تراوحت بين عشرين سنة والسجن المؤبد بعد إدانة المتهمين بتهم تشمل تكوين عصابة إجرامية، والعنف المؤدي إلى الموت ضد قوات حفظ النظام، والتمثيل بجثث أفراد من القوات العمومية.

ومخيم أكديم إيزيك أقامه ناشطون صحراويون شمال مدينة العيون وتوسع ليضم ستة آلاف خيمة، وعندما تدخلت قوات الأمن المغربية لتفكيكه اندلعت مواجهات دامية قتل فيها رجال الأمن الـ 11، بينما قالت جبهة البوليساريو إن ثلاثة ناشطين قتلوا بالرصاص خلال تلك المواجهات، وهو ما نفته السلطات. 

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة