بدء فرز الأصوات في الانتخابات البلدية بسلطنة عُمان

من صناديق الاقتراع في الانتخابات البلدية بعمان
صورة أرشيفية من انتخابات الفترة الأولى التي جرت عام 2012 (الجزيرة)

بدأت اللجنة الرئيسية لانتخابات المجالس البلدية في سلطنة عُمان عمليات فرز الأصوات، وأعلنت نتائج 15 ولاية من بين 61، هي إجمالي عدد ولايات السلطنة في 11 محافظة.

وأعلنت اللجنة فوز مرشحتين في ولاية السنينة بمحافظة البريمي شمالي شرق البلاد، بينما فازت مرشحة ثالثة في ولاية لوى بمحافظة شمال الباطن شمال عُمان.

وبلغ عدد المرشحين لعضوية المجالس البلدية 731 -بينهم 23 امرأة- يتنافسون على 202 مقعد في 11 مجلسا بلديا تمثل عدد المحافظات العمانية، بينما بلغ عدد من يحق لهم التصويت نحو 624 ألف ناخب وناخبة، إلا أنه لم يتم الإعلان عن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات.

وكانت مراكز الاقتراع قد أغلقت أبوابها مساء الأحد، وبدأ الفرز الإلكتروني للأصوات في جميع ولايات السلطنة.

وشهدت هذه الانتخابات للمرة الأولى استخدام صناديق اقتراع إلكترونية لفرز وعدّ الأصوات بشكل فوري، حيث سيتم الإعلان عن النتيجة بعد نهاية يوم التصويت.

وتعد هذه ثاني انتخابات للمجالس البلدية تجرى في تاريخ عُمان، بعد انتخابات الفترة الأولى التي جرت في ديسمبر/كانون الأول 2012.

وفي ربيع 2011، شهدت سلطنة عُمان -التي يبلغ عدد سكانها نحو 4,5 ملايين نسمة- احتجاجات ضد الفساد، مما دفع السلطات إلى استحداث حزمة إصلاحات تضمنت إصدار قانون المجالس البلدية، الذي جاء فيه أن المجلس البلدي يختص "في حدود السياسة العامة للدولة وخططها التنموية، بتقديم الآراء والتوصيات بشأن تطوير النظم والخدمات البلدية في نطاق المحافظة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يواصل الناخبون العُمانيون منذ صباح اليوم انتخاب ممثليهم في عضوية المجالس البلدية في ثاني انتخابات من نوعها، ومن المقرر أن تستمر الانتخابات حتى السابعة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

25/12/2016

أعلنت اللجنة العليا لانتخابات مجلس الشورى العماني نتائج انتخابات المجلس في دورته الثامنة. ومن أبرز النتائج فوز المرشحة نعمة بنت جميل البوسعيدية بالمركز الأول في ولاية السيب بمحافظة مسقط.

25/10/2015

تسعى المرأة في سلطنة عمان إلى الحصول على مشاركة سياسية أفضل، وخاصة مع اقتراب انتخابات الفترة السابعة لمجلس الشورى، في حين يصف مراقبون التجربة العمانية في تمكين المرأة بالفريدة على مستوى الخليج.

9/7/2011

قال وزير المالية العماني اليوم إن موازنة 2014 ستعرف انخفاض نمو الإنفاق الحكومي في ظل زيادة الضغوط على المالية العامة. ويتوقع أن يزيد الإنفاق 5% في حين بلغت الزيادة العام الماضي 29% عن العام 2012.

2/1/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة