السعودية تفتتح مصنعا لأنظمة الاتصالات العسكرية

محمد العايش مساعد وزير الدفاع السعودي أثناء افتتاحه المصنع (واس)
محمد العايش مساعد وزير الدفاع السعودي أثناء افتتاحه المصنع (واس)
افتتح محمد العايش مساعد وزير الدفاع السعودي أمس الأحد في الرياض مصنع أنظمة الاتصالات العسكرية، الذي سينتج نحو ألفي جهاز سنويا تستخدم في مقاومة تهديدات الحرب الإلكترونية، وذلك في حضور وكيل وزارة الدفاع التركية لشؤون الصناعات الدفاعية الدكتور إسماعيل دمير.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن المصنع -الذي افتتحته المؤسسة العامة للصناعات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع- سينتج خمسة أنواع من أجهزة الاتصالات المعرفة برمجيا "سي دي آر في/يو أتش أف" المختلفة الاستخدام، منها جهاز الاتصال اليدوي وجهاز الاتصال المحمول على الظهر وجهاز الاتصال المحمول على العربة "10 واط" وكذلك جهاز الاتصال المحمول على العربة "50 واط" بالإضافة إلى جهاز الاتصال المحطة الثابتة.      

وتتميز أجهزة الاتصال المعرفة برمجيا بزيادة المقاومة ضد تهديدات الحرب الإلكترونية، وذلك عن طريق توفير اتصال على نطاق عريض من الترددات "30 إلى 512 ميغاهيرتز".     

وسبق أن كشف ولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان -خلال تصريحات له في أبريل/نيسان الماضي- أن رؤية السعودية 2030 تستهدف توطين الصناعات العسكرية بنسبة 50% مقارنة مع 2% حاليا.

وقال بهذا الصدد "هل يعقل أن السعودية أكبر رابع دولة في العالم تنفق عسكريا عام 2014، وأكبر ثالث دولة في العالم تنفق عسكريا عام 2015، وليس لدينا صناعة داخل السعودية؟" كاشفا أن المملكة بصدد إنشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة 100% للحكومة.

المصدر : وكالات