عـاجـل: البنتاغون: تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ كروز قبالة الساحل الغربي الأميركي

الجيش الوطني يتقدم شرق صنعاء عقب معارك عنيفة

عناصر من الجيش الوطني في منطقة نهم قرب صنعاء (الجزيرة-أرشيف)
عناصر من الجيش الوطني في منطقة نهم قرب صنعاء (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية سيطرت على مناطق جديدة في مديرية نهم شرق صنعاء عقب معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

ونقل المراسل عن مصادر ميدانية أن الجيش الوطني سيطر على تلتي النهدين وصالح، وعلى أجزاء واسعة من منطقة قرن ودعة المرتفعة المطلة على الطريق الرئيسي الذي يربط نهم بالعاصمة صنعاء، مشيرا إلى أن المعارك أدت إلى مقتل 12 من الحوثيين وأسر ثمانية آخرين.

في غضون ذلك، دعا الفريق الركن علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني أفراد الجيش وأبناء القبائل إلى تفويت الفرصة على مليشيا الحوثي ومن خلفها إيران اللتين قال إنهما تسعيان للزج بهم في حروب عبثية على إخوانهم اليمنيين.

ودعا الأحمر -خلال لقاء عقد في مديرية نهم بالقرب من المناطق التي تشهد المعارك- أبناء محافظة صنعاء بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم إلى الاصطفاف خلف الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مواجهة الفوضى التي تسعى مليشيا الحوثي لنشرها.

وكانت مصادر محلية أفادت بمقتل 33 من مليشيا الحوثي وقوات صالح خلال المعارك الدائرة منذ يومين في مديرية نهم شرق صنعاء، موضحة أن عشرة من أفراد الجيش والمقاومة قُتلوا في تلك المعارك.

وتتركز المعارك حاليا في منطقة وادي "محلي". وتسعى قوات الجيش للتقدم إلى الطريق الرئيسي الواصل إلى صنعاء لقطع الإمدادات عن ما تبقى من مواقع الحوثيين.

وفي مديرية أرحب شمال العاصمة صنعاء، قصفت قوات الجيش الوطني بالمدفعية معسكر الصمع. وتزامنا مع هذه التطورات، تدور معارك شرسة بين الجانبين قرب معسكر التشريفات شرقي مدينة تعز.

وفي وقت سابق، قالت مراسلة الجزيرة هديل اليماني إن قوات الشرعية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي تحاول الوصول إلى معسكر التشريفات، وإنه لا يفصلها عنه سوى شارع واحد.

المصدر : الجزيرة