روسيا تقر توسيع قاعدتها البحرية بطرطوس

روسيا تنشر طائرات وقوات ومنظومات دفاع جوي في حميميم وطرطوس (رويترز)
روسيا تنشر طائرات وقوات ومنظومات دفاع جوي في حميميم وطرطوس (رويترز)

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمرا رئاسيا يقضي بتوقيع اتفاقية بين روسيا وسوريا بشأن توسيع القاعدة البحرية الروسية في طرطوس بشمال غرب سوريا، لتأمين احتياجات السفن الحربية الروسية.

وقالت الرئاسة (الكرملين) اليوم الجمعة إن بوتين أمر بتوقيع اتفاق مع سوريا يؤدي إلى تنظيم "المسائل المتعلقة بتوسيع أراضي منشآت الأسطول الروسي في مرفأ طرطوس وتطويرها وتحديث بناها التحتية وكذلك دخول سفن حربية روسية إلى المياه والموانئ السورية".

وكانت وزارة الدفاع الروسية ذكرت في أكتوبر/تشرين الأول أن موسكو تستعد لتحويل منشأة طرطوس إلى قاعدة دائمة، دون أن تكشف عن الموعد الزمني لذلك.

ووافق بوتين في ذلك الشهر على قانون يصادق على اتفاق مع دمشق لنشر قوات في سوريا إلى أجل غير مسمى، ما يعزز الوجود الروسي الطويل الأمد في البلاد.

ويوجد في طرطوس منشأة بحرية روسية منذ فترة الحرب الباردة، إلا أن استخدامها تراجع إلى حد كبير بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، قبل أن يعود الحديث عن تطويرها لقاعدة عسكرية دائمة عام 2006.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2015، نشرت موسكو عشرات الطائرات من مختلف الأنواع ووسائل دفاع جوي بينها منظومتا أس 300 وأس 400 في قاعدة حميميم وحولها في اللاذقية، ومؤخرا في طرطوس، كما تفيد معلومات بإنشائها قاعدة أخرى في ريف حمص الجنوبي الشرقي.

 

 

المصدر : وكالات