أردوغان: السيطرة على الباب اقتربت من نهايتها

آثار القصف التركي على مواقع تنظيم الدولة في مدينة الباب شمال سوريا (ناشطون)
آثار القصف التركي على مواقع تنظيم الدولة في مدينة الباب شمال سوريا (ناشطون)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -اليوم الجمعة- إن العملية التركية لانتزاع السيطرة على مدينة الباب بشمال سوريا اقتربت من نهايتها؛ وجاء ذلك وسط تصعيد القصف الجوي التركي على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة.

وأضاف أردوغان في تصريحات أثناء مراسم افتتاح ميناء للغاز الطبيعي ببلدة أزمير الساحلية، أن الجيش السوري الحر سيسيطر على الباب قريبا بدعم من القوات التركية.

ميدانيا، قالت وكالة الأناضول التركية إن الجيش التركي دمر مواقع للتنظيم في مدينة الباب، مما أسفر عن مقتل 18 من عناصره.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن عشرين مدنيا قتلوا في قصف جوي تركي استهدف أحياء المدينة، وبثت الوكالة صورا لما قالت إنه آثار للقصف التركي.

ويأتي التصعيد التركي لليوم الثاني على التوالي، حيث أكدت مصادر محلية للجزيرة أن قصفا جويا أوقع ثمانين قتيلا يوم أمس، بينما تتهم المعارضة السورية تنظيم الدولة بمنع خروج المدنيين من المدينة ليكونوا بمثابة دروع بشرية.

وكان تنظيم الدولة أصدر تسجيلا مصورا لعملية إعدام حرقا قال إنها لجنديين تركيين، وأظهر التسجيل الجنديين داخل قفص حديدي، قبل أن يقتادهما مقاتلوه إلى الخارج ويضرموا النار فيهما، وقال التنظيم إن العملية تأتي ردا على دخول أنقرة في تحالف لمحاربته.

ويحاصر مقاتلون من المعارضة السورية مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ أسابيع، وقد تصاعدت حدة الاشتباكات في الأيام القليلة الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات