أربعة ملايين رسالة دعم لأهالي الموصل

بعض أهالي الموصل يتجمعون لتلقي مساعدات إغاثة شرقي المدينة (رويترز)
بعض أهالي الموصل يتجمعون لتلقي مساعدات إغاثة شرقي المدينة (رويترز)

ألقت القوة الجوية العراقية في سماء الموصل الخميس أربعة ملايين رسالة "تعاطف ودعم" لسكان المدينة التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق، حسبما أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وجاء إلقاء تلك الرسائل بناء على حملة أطلقها المعهد الدولي لصحافة الحرب والسلم تحت اسم "رسائل إلى الموصل" في 17 أكتوبر/تشرين الأول، وهو اليوم الذي بدأت فيه القوات العراقية هجومها لاستعادة المدينة من مقاتلي التنظيم.

وقال التحالف في بيان إن "رسائل التعاطف والدعم لسكان الموصل كتبها عراقيون من كافة أرجاء البلاد".

وأضاف أن "هذه المبادرة من قبل شعب العراق تطمئن أهالي الموصل -الذين ظلوا رهائن لدى تنظيم الدولة لأكثر من عامين- أنهم ليسوا منسيين، وأن باقي العراق يقف إلى جانبهم ويترقب الترحيب بعودتهم في خطوة تضامن بعد دحر" التنظيم المسلح.

ووفقا للتحالف الدولي، فإن الأربعة ملايين رسالة جاءت استنادا إلى 2160 مذكرة كُتبت بخط اليد منذ بدء هجوم الموصل.

وجاء في إحدى الرسائل "إلى مواطنينا الأعزاء... نحن معكم في كل شيء وقلوبنا إلى جانبكم، ونشعر بما تشعرون به من برد وجوع وأيام قاسية، وعليكم بالصبر والتحمل فإن النصر قريب بمشيئة الله".

ومنذ بدء الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة فر زهاء مئة ألف شخص من الموصل، بينما أبدت منظمات الإغاثة خشيتها من نزوح أكثر من نصف مليون منها.

وما بدا أنها حملة سريعة على المدينة تحولت في نهاية الأمر إلى حرب شوارع ضارية تكبد فيها كل من تنظيم الدولة والقوات العراقية خسائر فادحة، فضلا عن أعداد كبيرة غير محددة من الضحايا المدنيين.

المصدر : الفرنسية