قتلى بمفخخات لتنظيم الدولة شرقي الموصل

تفجير استهدف عربات عسكرية للجيش العراقي شرقي الموصل في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)
تفجير استهدف عربات عسكرية للجيش العراقي شرقي الموصل في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

فجّر تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الخميس ثلاث سيارات ملغمة شرقي الموصل مما أسفر عن مقتل عشرين جنديا عراقيا وفق وكالة أعماق التابعة للتنظيم، في وقت تتباطأ فيه عمليات القوات العراقية جراء المقاومة التي يبديها التنظيم.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن السيارات انفجرت في حي كوكجلي، مما أسفر عن قتلى وجرحى. وقالت وكالة أعماق إن الهجمات استهدفت القوات العراقية. وبينما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود أن التفجيرات أوقعت ثمانية قتلى من المدنيين، أكد مصدر أمني عراقي لوكالة الأناضول أن القتلى من عناصر الأمن والمدنيين.

وكان حي كوكجلي من أول الأحياء التي استعادتها القوات العراقية في مستهل العملية العسكرية التي بدأت قبل أكثر من شهرين بمشاركة مئة ألف عسكري، وبدعم من التحالف الدولي.

وذكرت وكالة أعماق أمس أن هجوما بسيارة ملغمة أوقع 14 قتيلا من القوات العراقية في حي الانتصار شرقي الموصل. وواجهت القوات العراقية الأيام والأسابيع القليلة الماضية موجة من الهجمات بالعربات الملغمة، فضلا عن القصف بمدافع الهاون ونيران القناصين.

وبسبب المقاومة الشديدة من قبل تنظيم الدولة، تباطأت العمليات العسكرية لوحدات الجيش وقوات مكافحة "الإرهاب" العراقية في أحياء الموصل الشرقية.

والسبت الماضي، أعلن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري أن خطة معركة الموصل ستشهد تغييرا، وقال مراسل الجزيرة حينها إن تصريحات الجبوري تأتي في ظل توقف أو تباطؤ العمليات العسكرية بالمحورين الشرقي والشمالي للموصل.

وأوضح المراسل أن القوات العراقية سيطرت على حوالي ثلاثين حيا شرقي الموصل من مجموع 150 حيا تقريبا في المدينة التي يشقها نهر دجلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات