حظر تجوال بكوكجلي شرقي الموصل بعد هجمات دامية

جنود عراقيون أثناء معارك مع تنظيم الدولة في حي الانتصار شرقي الموصل (رويترز)
جنود عراقيون أثناء معارك مع تنظيم الدولة في حي الانتصار شرقي الموصل (رويترز)

فرضت القوات العراقية حظر التجوال في حي كوكجلي شرقي الموصل بعد انفجار ثلاث سيارات مفخخة نفذها "انتحاريون" وخلفت عشرات القتلى والجرحى، كما بدأت حملة دهم وتفتيش بحثا عن متورطين.

وقالت قيادة العمليات العسكرية التابعة للجيش العراقي في بيان "إن 23 شخصا بينهم ثمانية من عناصر الشرطة قتلوا جراء التفجيرات التي استهدفت سوق حي كوكجلي".
 
وقالت مصادر أمنية إن 44 شخصا جرحوا أيضا جراء التفجيرات غالبيتهم من المدنيين، وبينهم تسعة عناصر من القوات الأمنية والحشد العشائري، مشيرة إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع لأن حالة عدد كبير من الجرحى حرجة بسبب الجروح الخطيرة التي أصيبوا بها.

وأضافت المصادر ذاتها أن أحد التفجيرات استهدف مواقع لقوات عراقية بالحي، بينما انفجرت أخرى وسط السوق الشعبي.

من جهة أخرى، تحدثت وكالة أعماق التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية عن سقوط عشرين قتيلا على الأقل من القوات العراقية، وتدمير عشر عربات همر وأربع سيارات رباعية الدفع، نتيجة الهجمات.

يُشار إلى أن حي كوكجلي هو أول الأحياء في الموصل التي تمكنت القوات العراقية من استعادته قبل نحو شهرين.

وكانت وكالة أعماق ذكرت أمس أن هجوما بسيارة ملغمة أوقع 14 قتيلا من القوات العراقية في حي الانتصار شرقي الموصل.

وفي تطور آخر، أفادت منسقة الشؤون الإنسانية ببعثة الأمم المتحدة في العراق ليز غراند بمقتل أربعة عمال إغاثة وسبعة مدنيين كانوا يصطفون لتسلم مساعدات في شرق الموصل إثر سقوط قذائف هاون بشكل عشوائي.

وفي المحور الغربي للموصل، أفادت وكالة أعماق بمقتل 15 من مليشيا الحشد الشعبي وتدمير عربة همر وعدة آليات، إثر عملية "انتحارية" وهجوم لمقاتلي الدولة على قرية العامودية جنوب غرب تلعفر.

تطورات أخرى
يأتي ذلك، في وقت حظر تنظيم الدولة على مقاتليه مغادرة الجهة الشرقية للموصل نحو غربها حيث يفصل نهر دجلة بين شقي المدينة الواقعة شمالي العراق.

ويتزامن هذا القرار مع استعداد القوات العراقية لاستئناف العمليات العسكرية في إطار الحملة الرامية لانتزاع المدينة من قبضة التنظيم، وفق ما أفاد ضابط عراقي.

والسبت الماضي، أعلن قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري أن خطة معركة الموصل ستشهد تغييرا، وقال مراسل الجزيرة حينها إن تصريحات الجبوري تأتي في ظل توقف أو تباطؤ العمليات العسكرية بالمحورين الشرقي والشمالي للموصل.

وأوضح المراسل أن القوات العراقية سيطرت على حوالي ثلاثين حيا شرقي الموصل من مجموع 150 حيا تقريبا بالمدينة التي يشقها نهر دجلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات