ترمب: يجب استخدام الفيتو لمصلحة الاستيطان الإسرائيلي

ترمب شدد على أن تمرير قرار وقف الاستيطان ليس منصفا بحق الإسرائيليين (رويترز)
ترمب شدد على أن تمرير قرار وقف الاستيطان ليس منصفا بحق الإسرائيليين (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب الخميس الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما إلى استخدام حق النقض (فيتو) ضد قرار أممي يدعو لوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بينما أعلن في وقت لاحق عن تأجيل التصويت على القرار بطلب من الحكومة المصرية.

وقد طالب ترمب باستخدام الفيتو لعرقلة مشروع القرار الذي يدين بناء وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وعلل ترمب دعوته إلى استخدام حق النقض بالقول إن تمرير القرار سيجعل إسرائيل في موقف تفاوضي أضعف، "ولن يكون عادلا للغاية لكل الإسرائيليين" .

وكتب في تدوينة على حسابه في تويتر "يجب استخدام الفيتو بشأن القرار الذي يتم النظر بشأنه في مجلس الأمن في الأمم المتحدة".

وحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، يشير موقف ترمب إلى ملامح السياسة الخارجية التي ستنتهجها إدارته في ملف الشرق الأوسط تحديدا، عندما تتسلم رسميا مقاليد الحكم يوم 20  يناير/كانون الثاني المقبل.

وفي وقت سابق، أشار فريق ترمب إلى أن "السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لن يتأتى إلا عبر مفاوضات مباشرة بين الطرفين، وليس عبر فرض شروط من طرف الأمم المتحدة".

الاحتلال واصل بناء وتوسيع المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية (الأوروبية)

تأجيل التصويت
وكانت مصر قدمت مشروع قرار لمجلس الأمن يدين بناء وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، لكنها عادت لتطلب تأجيل التصويت على القرار.

وفي حديث للجزيرة، أكد رئيس مجلس الأمن الدولي السنغالي فودي سيك تأجيل جلسة تصويت كانت مقررة الخميس على مشروع قرار دولي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأعرب عن أسفه لذلك.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قرار التأجيل جاء بناء على طلب من مصر التي صاغت المشروع بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية.

وقالت مصادر إن مصر عللت طلبها بالحاجة إلى إجراء مزيد من المشاورات مع الشركاء والأطراف، بينما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر مطلعة قولها إن الحكومة الإسرائيلية هي التي طلبت من مصر تأجيل التصويت.

المصدر : الجزيرة + وكالات,الصحافة الأميركية