التعاون الإسلامي ترفض التغيير الديمغرافي بسوريا

المشاركون أكدوا ضرورة البدء في عملية سياسية بسوريا تؤدي إلى حل شامل للأزمة (الأناضول)
المشاركون أكدوا ضرورة البدء في عملية سياسية بسوريا تؤدي إلى حل شامل للأزمة (الأناضول)

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين رفض دول المنظمة "محاولات تفريغ المدن من سكانها لفرض واقع سكاني جديد يُحدث تغييراً ديمغرافياً لهذه المدن"، ودعا إلى هدنة فورية ودائمة في سوريا.

كما دعا العثيمين في كلمة له خلال اجتماع طارئ للجنة التنفيذية للمنظمة بمدينة جدة السعودية، إلى إرسال مراقبين دوليين لمتابعة تطبيق وقف الأعمال العدائية وحماية المدنيين في حلب وفي بقيّة المناطق المحاصرة بسوريا.

وناشد المجتمع الدولي "اتخاذ التدابير اللازمة لوقف عمليات الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب السوري والتوقف الفوري عن عمليات إرهابه وتشريده خارج بلاده".

وأكد العثيمين على "ضرورة السماح بدخول المساعدات الإنسانية والإغاثية وإيصالها إلى السكان في حلب وفي باقي المناطق المحاصرة في سوريا".

ودعا إلى "محاكمة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا من طرف المحكمة الجنائية الدولية، بجانب إيجاد حل سياسي للأزمة السورية لوقف معاناة الشعب السوري عبر استئناف التفاوض في إطار بيان جنيف-1 وعلى أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

 العثيمين ناشد المجتمع الدولي اتخاذ التدابير اللازمة لوقف الإبادة الجماعية في سوريا (الأناضول)
جريمة حرب
بدوره، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في كلمة بلاده "أن المجازر التي ترتكب في مدينة حلب يمكن تصنيفها جريمة حرب ضد الإنسانية"، مشيرا إلى أن المملكة رحبت بصدور قرار مجلس الأمن رقم 2328 بشأن نشر مراقبين دوليين في مدينة حلب للإشراف على عمليات إخلاء المدنيين.

وأكد الجبير "مؤازرة بلاده ومساندتها للشعب السوري فيما يواجهه من إبادة جماعية يرتكبها النظام السوري في كافة أرجاء سوريا".

بدوره اعتبر وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أن الأزمة السورية باتت تشكل في مجملها أسوأ كارثة إنسانية تُسجل في تاريخنا المعاصر.

ودعا إلى تضافر الجهود والتحرك الفوري على كافة الصعد، لوضع حداً لهذه المأساة الإنسانية الخطيرة.

وطالب الصباح بتكليف ترويكا منظمة التعاون الإسلامي بالقيام بما يلزم من اتصالات مع مختلف الأطراف المعنية -وفي مقدمتها الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن- لحثها على اتخاذ مواقف من شأنها تحقيق وقف كامل لإطلاق النار، والبدء في عملية سياسية تؤدي إلى حل شامل للأزمة السورية.
المصدر : وكالة الأناضول