الأسد: السيطرة على حلب انتصار لنا ولإيران وروسيا

الأسد اعتبر ما تم في حلب نصرا له ولروسيا وإيران (أسوشيتد برس)
الأسد اعتبر ما تم في حلب نصرا له ولروسيا وإيران (أسوشيتد برس)

قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إن استعادة كامل السيطرة على حلب تمثل انتصارا لحلفائه الروس والإيرانيين وانتصارا لبلاده أيضا.

وفي تصريحات أدلى بها بعد اجتماع مع وفد إيراني رفيع، قال الأسد إن "تحرير حلب من الإرهاب ليس انتصارا لسوريا فقط، بل لكل من يسهم فعليا في محاربة الإرهاب وخاصة لإيران وروسيا."

وأضاف أن الانتصارات الميدانية "خطوة أساسية في طريق القضاء على الإرهاب في كامل الأراضي السورية وتوفير الظروف الملائمة لإيجاد حل ينهي الحرب". 

وفي وقت سابق اليوم أفاد مراسل الجزيرة في حلب بانتهاء عمليات إجلاء كافة المدنيين من شرقي حلب اليوم الخميس بعد خروج آخر دفعات المهجرين إلى ريف حلب الغربي، وسيتيح اكتمال التهجير سيطرة قوات النظام السوري وحلفائها على مدينة حلب برمتها. 

والسبت الماضي بثت وسائل إعلامية إيرانية صورا لقائد ما يسمى "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وهو يتجول على أنقاض قلعة حلب وبالقرب من المسجد الأموي.

وظهر بجانب سليماني قائد عمليات قوات النظام بالمنطقة، وهو أمر اعتبره سوريون إهانة لبلدهم وتاريخها.

واعتمد النظام السوري في معاركه في حلب وريفها الجنوبي على المليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية، مدعومة بلواء القدس في الحرس الثوري الإيراني، بالإضافة إلى القصف الجوي المتواصل من قبل القوات الروسية.

المصدر : رويترز