قتلى بتفجير بمقر حزب كردي إيراني معارض بأربيل

قتل سبعة أشخاص وأصيب اثنا عشر آخرون في انفجار وقع أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض في أربيل.

ووقع الانفجار داخل مخيم للاجئين الإيرانيين في ناحية كويسنجق شمال شرق أربيل، حسب ما أفادت مصادر طبية.

وأضافت المصادر أن الانفجار ناجم عن دراجة ملغمة كانت مركونة قرب مقر المكتب السياسي للحزب، وأن كل الضحايا من اللاجئين الإيرانيين باستثناء قتيل واحد من أفراد قوة "الأسايش" الأمنية الكردية.

وقال جلال كريم مساعد وزير داخلية إقليم كردستان إن الانفجار المزدوج قتل فيه خمسة من عناصر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وعنصر من قوات الأمن المحلية وطفل.

ومن جهته، قال الملازم أول في الأمن الكردي سنكر محمد عبد القادر إن التفجير الأول وقع أمام مقر الحزب عبر دراجة نارية مفخخة، وهو ما دفع من في داخل المقر للخروج وانفجرت على أثره دراجة نارية مفخخة ثانية، وأضاف أن التفجير المزدوج أدى إلى مقتل سبعة على الأقل وإصابة خمسة آخرين بجروح.

وأشار إلى أن الهجوم وقع عندما كان الكثير من أعضاء الحزب يحتفلون بـ "ليلة يلدا"، أي ليلة ولادة الشمس، وهي واحدة من الاحتفالات الشعبية التي يحرص الإيرانيون على إحيائها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواصلت المظاهرات بمدينتي دهوك وأربيل في إقليم كردستان العراق احتجاجا على تصريحات لنائبة عن كتلة "التغيير" الكردية بمجلس النواب العراقي، اعتبرت مسيئة لأرامل البشمركة.

سُجلت في مخيم "بَحرْكة" في أربيل بإقليم كردستان العراق عشرات حالات التحرش بالأطفال النازحين من قبل شباب من داخل المخيم. وتبدي منظمات عاملة بالمخيم قلقها من تفاقم هذه المشكلة.

أقيم في أربيل بمحافظة إقليم كردستان العراق حفل زفاف لستين شابا وشابة من نازحي ست محافظات عراقية. وتم الزفاف الجماعي في أجواء من البهجة أنست الحاضرين آلام النزوح مؤقتًا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة