عودة أربعة كويتيين احتجزتهم إيران لبلادهم

المحتجزون الأربعة عادوا للكويت بعد أيام من استدعاء الخارجية الكويتية سفير إيران لديها مطالبة بالإفراج عنهم (الأناضول)
المحتجزون الأربعة عادوا للكويت بعد أيام من استدعاء الخارجية الكويتية سفير إيران لديها مطالبة بالإفراج عنهم (الأناضول)
عاد إلى الكويت مساء الثلاثاء الكويتيون الأربعة الذين احتجزتهم السلطات الإيرانية في الأهواز قبل أيام قادمين من طهران.

وقال فلاح العجمي -وهو أحد المفرج عنهم- عقب وصوله الكويت إن "ما حدث سوء تفاهم تم حله"، مؤكدا أنه "لا أحد تعرض لهم".

وتوجه بالشكر إلى أمير الكويت صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح والحكومة الكويتية على جهودهما التي أدت إلى الإفراج عنهم.

من جهته، قال النائب في مجلس الأمة الكويتي حمدان العازمي -الذي كان في استقبال العائدين- إن الكويت "لا تترك أبناءها مهما كانت الظروف، فتهتم بجميع المواطنين على كافة المستويات".

واستدعت الخارجية الكويتية يوم الجمعة الماضي سفير إيران لديها، وسلمته مذكرة تتضمن طلب الإفراج عن المواطنين الأربعة.

ولم يتم الإعلان عن ظروف أو توقيت اعتقال هؤلاء الأربعة وأسباب تلك الخطوة.

واستدعت الكويت سفيرها لدى طهران في يناير/كانون الثاني الماضي على إثر قطع السعودية علاقاتها مع إيران بسبب هجوم متظاهرين على سفارتها في طهران، بيد أنها لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية.

وحكمت محكمة كويتية في يناير/كانون الثاني الماضي على كويتي وإيراني بالإعدام بتهمة التجسس لإيران وحزب الله اللبناني.

المصدر : وكالات