المالكي يطالب دولا أوروبية بالاعتراف بدولة فلسطين

رياض المالكي: إسرائيل أبدت مواقف سلبية وعدائية تجاه المبادرة الفرنسية (الجزيرة-أرشيف)
رياض المالكي: إسرائيل أبدت مواقف سلبية وعدائية تجاه المبادرة الفرنسية (الجزيرة-أرشيف)

دعا وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الدول الأوروبية التي لم تعترف حتى الآن بالدولة الفلسطينية، إلى الإسراع باتخاذ هذا القرار.

جاء ذلك في كلمته أمام الاجتماع الرابع لوزراء الخارجية العرب والأوروبيين، الذي عقد الثلاثاء في مقر الجامعة العربية في القاهرة.

كما دعا المالكي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه للعمل من أجل الإسراع في بدء المشاورات الرسمية للتوصل إلى اتفاقية شراكة كاملة بين دولة فلسطين والاتحاد الأوروبي.

وقال إن إمعان إسرائيل في تحدي القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، فضلا عن استهتارها بإرادة وإجماع المجتمع الدولي؛ قد وصل إلى حدود لا يمكن السكوت عليها.

وأضاف أنه "في الوقت الذي نرى فيه الترحيب الدولي بانعقاد المؤتمر الدولي للسلام، الذي تدعو له المبادرة الفرنسية، نجد إسرائيل مصرة على رفضه وتقويضه".

مبادرة باريس
وفي منتصف 2015 أعلن وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس، عن تبني بلاده مبادرة لعقد مؤتمر دولي في باريس قبل نهاية العام، بهدف الدفع باتجاه استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، محذرا من أنه في حال عرقلة بدء المفاوضات فإن من الممكن لباريس الاعتراف رسميا بدولة فلسطين.

وأوضح المالكي أن إسرائيل أبدت مواقف سلبية بل عدائية تجاه المبادرة الفرنسية منذ اليوم الأول للإعلان عنها، مما دل بشكل قطعي على عدم وجود نية حقيقية لديها لحل النزاع.

وقال إن "المحاولات الإسرائيلية لنزع الغطاء الدولي عن أي مفاوضات مستقبلية تهدف إلى إغراقنا مرة أخرى في مفاوضات مباشرة لن تتمخض عن شيء، إلا إعطاء اسرائيل المزيد من الوقت لفرض مخططاتها الاستعمارية الاستيطانية".

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان، والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

واتهم المالكي إسرائيل بالعمل على "استفزاز مشاعر المسلمين والعرب" من خلال إطلاق تصريحات حول كون القدس عاصمة موحدة لها. وقد احتلت إسرائيل الجزء الشرقي من مدينة القدس إثر حرب يونيو/حزيران 1967، ثم أعلنتها عاصمة أبدية لها في مايو/أيار 1980.

وتعد سنة 2014 عام الاعتراف الرمزي بدولة فلسطين، إذ اعترف بها ثمانية برلمانات أوروبية -أبرزها برلمانات إسبانيا وفرنسا والبرتغال- داعية حكوماتها إلى الاعتراف رسميا بها، فيما اعترف بها البرلمان اليوناني في ديسمبر/كانون الأول 2015.

وبحسب وزارة الخارجية الفلسطينية فإن 135 دولة تعترف بفلسطين رسميا، كان آخرها السويد في 2014.

المصدر : وكالة الأناضول