الجيش الحر يتقدم نحو مدينة الباب بدعم تركي

عناصر من الجيش السوري الحر الذي تدعمه تركيا ضمن عملية درع الفرات (الجزيرة-أرشيف)
عناصر من الجيش السوري الحر الذي تدعمه تركيا ضمن عملية درع الفرات (الجزيرة-أرشيف)

سيطر الجيش السوري الحر على جبل عقيل المطل على مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، وعلى الطريق السريع بين حلب والمدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بدعم جوي وبري تركي.

وقال الجيش التركي اليوم الأربعاء في إفادة يومية بشأن عملية "درع الفرات" التي أطلقها في سوريا إن طائرات حربية تركية دمرت 48 هدفا لتنظيم الدولة وقتلت 15 "متشددا".

وأضاف أن أربعة جنود أتراك أصيبوا بجروح طفيفة عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في العربة التي كانوا يتنقلون بها.

وفي وقت سابق، تمكن الجيش الحر من اقتحام الجهة الغربية لمدينة الباب الواقعة شرق حلب، وسيطر على المساكن الغربية والمرآب والأوتوستراد القديم، كما استولى مقاتلوه على ثلاث دبابات، وقتلوا عددا من مسلحي تنظيم الدولة.

كما سيطر الجيش الحر قبل نحو عشرة أيام على تلة الزرزور الإستراتيجية، مما سمح له بقطع كافة الطرق على قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، ومن ثم منعها من الاقتراب من مدينة الباب.

وتشكل السيطرة على مدينة الباب الهدف الإستراتيجي الأهم في معارك درع الفرات المدعومة من الجيش التركي التي بدأت أواخر أغسطس/آب الماضي.

وتشهد المنطقة صراعا على النفوذ بين الجيش الحر المدعوم من تركيا ووحدات الحماية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

وتشكل مدينة الباب أهم نقاط الاتصال بين مواقع سيطرة الوحدات الكردية في مدينة منبج ومواقعها بريف حلب الشمالي.

المصدر : رويترز