ملك الأردن: قادرون على مواجهة الإرهاب

ملك الأردن عبد الله الثاني مع عدد من أفراد وقيادات الجيش (الجزيرة-أرشيف)
ملك الأردن عبد الله الثاني مع عدد من أفراد وقيادات الجيش (الجزيرة-أرشيف)

قال ملك الأردن عبد الله الثاني إن المملكة قادرة على القضاء على الإرهاب، وذلك عقب الهجمات التي استهدفت مواقع أمنية في مدينة الكرك جنوب البلاد.

وأضاف الملك عبد الله أثناء ترؤسه اجتماع مجلس السياسات الوطني الأردني أمس الاثنين أن بلاده ستتصدى بقوة وحزم لكل من يحاول الاعتداء أو المساس بأمنه وسلامة مواطنيه، مشددا على أن الوحدة الوطنية هي السلاح الأقوى في مواجهة المخططات الإرهابية.

من جانبه، قال وزير الداخلية سلامة حماد إن حجم الأسلحة والمتفجرات التي تم ضبطها يشير إلى أن الكرك لم تكن وحدها المستهدفة.

وأضاف حماد في مؤتمر صحفي أنه "تم ضبط أحزمة ناسفة ومتفجرات وأسلحة آلية مخبأة بمنزل في بلدة القطرانة الصحراوية التي تبعد ثلاثين كيلومترا شمال شرقي الكرك كان الإرهابيون يعدونها لاستهداف مواقع بالمملكة وضرب استقرار الأردن".

وأوضح أن التحقيق جار، وبعض المعلومات لن يفصح عنها حفاظا على السرية، واصفا الهجوم بأنه عملية إرهابية كبيرة.

وكان سبعة من أفراد الأجهزة الأمنية قتلوا أول أمس الأحد في العملية، إضافة إلى مدنيين اثنين وسائحة كندية، وأربعة مسلحين هاجموا دوريات الشرطة قبل أن يتحصنوا في قلعة الكرك الأثرية بالمدينة.

وتمكنت قوات الأمن من إطلاق سراح نحو عشرة سياح في قلعة الكرك ونقل ثلاثين شخصا على الأقل إلى المستشفى.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قتل ثلاثة من المدربين العسكريين الأميركيين بالرصاص عندما لم تنصع سيارتهم لأوامر بالتوقف عند بوابة قاعدة عسكرية، مما دفع أحد أفراد الجيش الأردني لإطلاق النار عليهم في واقعة لم تستبعد واشنطن الدوافع السياسية فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات