مقتل رجال أمن ومسلحين بتجدد الاشتباكات بالكرك

المواجهات تجددت في الكرك مساء الثلاثاء (الجزيرة)
المواجهات تجددت في الكرك مساء الثلاثاء (الجزيرة)

قال مراسل الجزيرة في الكرك (جنوبي الأردن) إن أربعة من رجال الأمن والدرك قتلوا في اشتباكات عنيفة تجددت اليوم في مناطق عدة في المدينة مع مسلحين، تمكنت قوات الأمن من قتل عدد منهم واعتقال اثنين على الأقل.

وذكر مراسل الجزيرة تامر الصمادي أن قوات الأمن تنتشر بأعداد كبيرة في مناطق الاشتباك، مشيرا إلى تواجد عدد كبير من سيارات الإسعاف.

وقال مصدر أمني إن قوات الأمن تقوم بالتعامل مع عدد من المشبوهين المتحصنين داخل أحد المنازل في المدينة، والذين بادروا بإطلاق النار تجاه قوات الأمن خلال عملية دهم لاعتقال مسلحين، ضمن حملة لملاحقة مطلوبين في أعقاب المواجهات المسلحة في المدينة أمس الأول.

وقال مصدر أمني إن المطلوبين ليسوا من ضمن المجموعة الإرهابية التي ارتكبت "العملية الإرهابية" في الكرك يوم أمس الأول.

وأضاف أن عددا من المشبوهين المتحصنين داخل أحد المباني، بادروا بإطلاق النار باتجاه القوة الأمنية.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد تبنى -في وقت سابق اليوم- الهجوم السابق الذي شهدته مدينة الكرك.

وأورد التنظيم في بيان ما قال إنها أسماء منفذي العملية، وقال إنهم اشتبكوا مع دورية للأمن ثم أغاروا على مركز أمني في المدينة، وتحصنوا بعد ذلك داخل قلعة الكرك التاريخية حيث دارت مواجهات عنيفة استمرت عدة ساعات.

وكان عشرة أشخاص -هم سبعة من الأمن الأردني ومدنيان وسائحة كندية- قتلوا في تلك المواجهات التي انتهت بمقتل أربعة من المسلحين كانوا قد لجؤوا إلى قلعة الكرك.

وفي سياق ذي صلة، ذكرت وسائل إعلام أردنية أن أكثر من 44 نائبا في البرلمان الأردني وقعوا على مذكرة لطرح الثقة من وزير الداخلية سلامة حماد، وذلك بعد الأحداث في الكرك.

المصدر : الجزيرة + وكالات