لافروف: اجتماع موسكو يهدف لإجراءات ملموسة بسوريا

لافروف دعا إلى عدم أي تنازلات لمن وصفهم بالإرهابيين (الأوروبية)
لافروف دعا إلى عدم أي تنازلات لمن وصفهم بالإرهابيين (الأوروبية)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد اليوم الثلاثاء في العاصمة موسكو بين وزراء خارجية كل من إيران وتركيا وروسيا يهدف لاتخاذ إجراءات ملموسة بشأن سوريا.

وأضاف لافروف في بيان اليوم الثلاثاء أن الاجتماع الذي يأتي عقب ساعات على اغتيال السفير الروسي في أنقرة يرمي إلى التحدث بشكل تفصيلي مع من يستطيع التأثير فعليا على الأرض في سوريا لتحسين الوضع هناك.

وفي تصريحات أخرى دعا لافروف خلال لقائه نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في موسكو إلى عدم "تقديم تنازلات للإرهابيين" في الأزمة السورية.

وقال لافروف متوجها إلى نظيره التركي "آمل في أن تتيح محادثاتنا وكذلك اللقاء الثلاثي المقبل مع نظيرنا الإيراني التوصل إلى اتفاقات يمكن أن تدفع عملية التسوية السورية قدما، لكن دون تقديم أي تنازلات للإرهابيين".

من جهته، أوضح مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج أن اغتيال السفير الروسي في أنقرة ألقى بظلاله على الاجتماع، الذي شهد تغييرا في بعض بنود جدول أعماله إضافة إلى الإجراءات الأمنية المشددة.

وقال إن الاجتماع بدأ بلقاء ثنائي بين لافروف وجاويش أوغلو الذي وصل موسكو في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين، وسيتبعه لقاء ثنائي آخر بين لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، ثم سيكون هناك لقاء ثلاثي للوزراء يتبعه مؤتمر صحفي.

وأشار إلى أن الاجتماع الثلاثي لوزراء الدفاع في الدول الثلاث سيكون منفصلا تماما عن هذا الاجتماع، وسيكون مغلقا بشكل كامل أمام وسائل الإعلام.

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن اللقاء لا علاقة له باجتماع المعارضة السورية المرتقب في كزاخستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات