الدفعة الأخيرة من المدنيين تستعد لمغادرة شرق حلب

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن عمليات إجلاء المدنيين من شرق حلب أوشكت على الانتهاء، كما يجري الاستعداد لبدء نقل مقاتلي المعارضة المسلحة إلى مناطق سيطرتها في الريف الغربي، بينما يستعد خمسمئة من أهالي منطقتي كفريا والفوعة بريف إدلب لدخول مدينة حلب من الجهة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة عمرو حلبي إن نحو مئة حافلة تستعد لنقل الدفعة الأخيرة من المدنيين لإخلاء شرق حلب من المدنيين، وذلك بحضور مندوبي الهلال الأحمر وفرق التفاوض، وأضاف أن المدنيين فضلوا ألم التهجير على الموت تحت الأنقاض بفعل القصف. 

ومن ريف إدلب، قال مراسل الجزيرة أدهم أبو الحسام إن آخر دفعة من المدنيين العالقين عند عقدة الراموسة بمدينة حلب لم يتمكنوا من الخروج بعد، حيث تنتظر الحافلات ومئات السيارات موافقة المليشيات الإيرانية التي تسيطر على الحاجز هناك.

وفي منطقة الراشدين بريف حلب الغربي، قال مراسل الجزيرة ميلاد فضل إن ثماني حافلات تقف عند أطراف مدينة حلب وتستعد لدخول منطقة جبرين الخاضعة للنظام، وهي تحمل خمسمئة شخص قدموا من منطقتي كفريا والفوعة بريف إدلب. 

وأضاف المراسل أن المليشيات الإيرانية تشترط دخول كل القافلة إلى غرب مدينة حلب، ومعها جثث العديد من عناصر المليشيات الإيرانية والعراقية الذين قتلوا في المعارك، حتى تسمح في المقابل بخروج مئة حافلة ونحو أربعمئة سيارة وهي تحمل المدنيين من الأحياء الشرقية.

وبعد الانتهاء من إجلاء المدنيين من شرقي حلب، سيتم إجلاء المدنيين المحاصرين في بلدتي مضايا والزبداني بريف دمشق إلى ريف إدلب، وفقا للاتفاق.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عبر موقع تويتر إن عدد الذين تم إجلاؤهم من حلب حتى الاَن وصل إلى 37 ألفا وخمسمئة، بينما قالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر إنجي صدقي إن إجمالي عدد الذين تم إجلاؤهم منذ يوم الخميس يصل إلى 25 ألفا.

وذكر الدفاع المدني المعارض أن عدد الذين خرجوا أمس الاثنين من شرق حلب بلغ 17 ألفا، بينما قال مجلس محافظة حلب المعارض إن ألفا و52 عائلة تمكنت بالفعل من الخروج من أحياء شرق حلب إلى الريف الغربي، بينما وصلت 252 عائلة إلى ريف حلب الشمالي، ومن المتوقع أنه ما زال هناك خمسة آلاف شخص ينتظرون الإجلاء.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في المعارضة أن مقاتليها لن يغادروا المدينة إلا بعد أن يخرج منها كل المدنيين الذين يريدون المغادرة.

وتمهيدا لإعلان سيطرة النظام على كامل المدينة، قال مصدر عسكري بقوات النظام إن "الجيش أطلق نداء عبر مكبرات الصوت لمن تبقى من المسلحين والمدنيين الراغبين بالمغادرة، للخروج من الأحياء الشرقية في حلب"، مضيفا أنه من المفترض أن يدخل جيش النظام "لتنظيف المنطقة بعد خروجهم".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بوصول 18 حافلة تقل عوائل من شرق حلب إلى منطقة الراشدين بريف حلب الغربي، مع استئناف إجلاء المدنيين من هناك بعد تعطله عدة أيام.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة