تركيا تجدد الدعوة لوقف إطلاق النار بسوريا

جاويش أوغلو: بشار الأسد مسؤول عن مقتل ستمئة ألف شخص (الأناضول)
جاويش أوغلو: بشار الأسد مسؤول عن مقتل ستمئة ألف شخص (الأناضول)

دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا، واصفا الوضع في حلب بأنه "مثير للقلق"، وذلك بعد يوم من تصريح نعمان قورتولموش نائب رئيس الحكومة التركية بأن بلاده تبحث مع روسيا وغيرها وقف إطلاق النار.

وفي مؤتمر صحفي ببيروت، قال جاويش أوغلو إنه ما من شك أن رئيس النظام السوري بشار الأسد مسؤول عن مقتل ستمئة ألف شخص، وأنه لا يمكنه أن يعزز وحدة سوريا، معتبرا أن من له سجل مثل هذا "لا ينبغي أن يحكم دولة".

وأضاف المسؤول التركي أن هناك تفاهما مشتركا على ضرورة وقف إطلاق النار وإعلان الهدنة في سوريا، وأن الوضع في حلب "مثير للقلق"، وتابع "الحل السياسي هو الأنسب، وفي المقابل لا بد من القضاء على الإرهاب، ولا بد من التسلح بإستراتيجية أقوى من أجل مكافحة منظمات مثل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة (فتح الشام)".

وقال نعمان قورتولموش أمس الخميس للتلفزيون الحكومي إن "تركيا تقوم بما يقع على عاتقها من أجل إنهاء الأزمة الإنسانية في حلب"، مضيفا أن تركيا تجري مباحثات مع جميع الأطراف بشأن الثورة السورية، بما فيها ألمانيا وروسيا وإيران.

ولفت إلى وجود بعض الاختلافات في وجهات النظر بين تركيا وروسيا فيما يتعلق بالمسألة السورية، غير أن تقديم موسكو ضمانات بشأن الوضع الإنساني في حلب ووقف إطلاق النار فيها يعد "أمرا مهما"، كما أعرب عن قناعته بأنه في حال تمكنت أنقرة وموسكو من التفاهم بخصوص الضمانات فسيكون وقف إطلاق النار ممكنا قريبا.

المصدر : وكالات