النظام يفرغ منطقة التل بريف دمشق من المعارضة

نقلت حافلات النظام نحو ألفين من مقاتلي المعارضة المسلحة وعائلاتهم من منطقة التل في ريف دمشق باتجاه محافظة إدلب إنفاذا لاتفاق بين النظام والمعارضة، وذلك بعد يوم من إخلاء منطقة خان الشيح من المعارضة باتفاق مماثل.

وقالت شبكة شام اليوم الجمعة إن "المهجّرين" رفضوا مغادرة مدينة التل المحاصرة -التي يقطنها نحو 800 ألف شخص- قبل وصول الجرحى من مشفى تشرين العسكري ليخرجوا معهم، مما أدى إلى تأخير موعد انطلاق الحافلات بضع ساعات. كما تعرضت الحافلات للتفتيش من قبل عناصر النظام عند وصولها إلى منطقة معرونة شمال دمشق، ثم تابعت مسيرها برفقة فريق من جمعية الهلال الأحمر.

وأضافت أنه كان من المقرر أن تنقل 55 حافلة ألفي شخص، وهم ٥٠٠ مقاتل مع عائلاتهم، وأن يحمل كل مقاتل قطعة سلاح فردي خفيف فقط، حيث تضمن الاتفاق -الموقع بين المعارضة والنظام الاثنين الماضي- تسليم الأسلحة الأخرى لجيش النظام.

أما التلفزيون الرسمي للنظام فقال إن عدد الأشخاص الذين تم نقلهم يقترب من ألف شخص، وهو يشمل المقاتلين وعائلاتهم، كما أكد الإعلام الحربي لقوات النظام مساء اليوم أن عملية نقلهم تمت.

وبحسب شبكة شام، يقتضي الاتفاق تسوية أوضاع الراغبين في البقاء بالمدينة من المطلوبين للخدمة الإلزامية في جيش النظام، والذين يزيد عددهم عن ٢٠ ألفا، حيث سيتم إمهالهم ستة أشهر للاختيار بين تأجيل الخدمة (وفق شروط صعبة) أو الانضمام إلى صفوف الجيش ليقاتلوا ضد رفاقهم من مقاتلي المعارضة.

كما تضمن الاتفاق تشكيل لجنة من ٢٠٠ مقاتل يسلحهم النظام لضبط الأمن في المدينة، على ألا تدخلها قوات النظام إلا بعد تلقيها بلاغا بوجود سلاح غير شرعي فيها، وذلك برفقة لجنة المفاوضات.

‪خروج الدفعة الثانية من مقاتلي وأهالي مخيم خان الشيح‬ (الجزيرة)‪خروج الدفعة الثانية من مقاتلي وأهالي مخيم خان الشيح‬ (الجزيرة)

يأتي ذلك بعد يوم من سيطرة قوات النظام على منطقة خان الشيح التي تتضمن مخيما للاجئين الفلسطينيين في غوطة دمشق الغربية، حيث نقلت 64 حافلة مقاتلي المعارضة مع عائلاتهم إلى إدلب، وتحمل كل منها قرابة 30 شخصا.

وسبق أن نقل النظام آلاف المقاتلين من بلدات قدسيا والهامة والمعضمية وداريا والزبداني ومضايا الواقعة شمال وغرب دمشق، وذلك بعد اتفاقات تسوية مماثلة أعقبت حصارا خانقا استمر أربع سنوات قريبا، ويتوقع ناشطون أن تشمل هذه السياسة بقية مناطق سيطرة المعارضة في دمشق والغوطة الشرقية، وبلدات يلدا وببيلا ومخيمي اليرموك وفلسطين جنوبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa05650136 A handout picture made available by the official Syrian Arab News Agency (SANA) shows damaged buildings in Aleppo's eastern Masaken Hanano area in Aleppo province, Syria, 27 November 2016. According to SANA a military source announced on 27 November 2016 that the army units in cooperation with the supporting forces established full control over Jabal Badro neighborhood and Masaken Hanano area in Aleppo . EPA/SANA HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

واصلت قوات النظام السوري قصف أحياء حلب الشرقية بعد مجازر مروعة بحق نازحين، وأكدت المعارضة المسلحة أنها استعادت مواقع خسرتها بالمدينة، بينما وافقت بالمقابل على إخلاء بلدة بريف دمشق.

Published On 1/12/2016
من داخل مدينة التل - آب 2016

توصلت المعارضة المسلحة وقوات النظام بسوريا إلى اتفاق يقضي بتسليم المعارضة مدينة التل في ريف دمشق، وذلك مقابل سماح قوات النظام لمقاتليها بالخروج بسلاحهم الفردي إلى إدلب (شمال سوريا).

Published On 26/11/2016
غارات النظام السوري تخلف دمارا واسعا بخان الشيخ

أفادت مصادر للجزيرة بأن الدفعة الأولى من مقاتلي المعارضة المسلحة وعائلاتهم خرجوا من مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي باتجاه إدلب شمالا، وذلك تمهيدا لتسليم المخيم للنظام ضمن اتفاق سابق.

Published On 28/11/2016
غارات النظام السوري تخلف دمارا واسعا بخان الشيخ

أفاد مراسل الجزيرة بأن المعارضة المسلحة وقوات النظام توصلا إلى اتفاق يقضي بخروج مقاتلي المعارضة من مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق غدا الاثنين، إلى مناطق سيطرة المعارضة بإدلب.

Published On 27/11/2016
المزيد من حروب
الأكثر قراءة