قوات حفتر تتكبد خسائر بهجومين في بنغازي

صور بثها ناشطون لتفجير سيارة مفخخة في بنغازي قبل حوال عشرة أيام
صور بثها ناشطون لتفجير سيارة مفخخة في بنغازي قبل حوال عشرة أيام

قتل وأصيب عشرات من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في محور منطقتي قنفودة وأبو اصنيب بغرب وشمال غرب بنغازي بهجومين منفصلين، أحدهما شنه مسلحون من مجلس شورى ثوار بنغازي، والآخر بسيارة مفخخة تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكدت مصادر محلية من بنغازي مقتل 12 وإصابة 25 من قوات حفتر في اشتباكات مسلحة وهجوم بقذائف الهاون شنه أمس الأحد مقاتلون من مجلس شورى ثوار بنغازي.

وقالت المصادر للجزيرة إن من بين القتلى قائدا ميدانيا يدعى مصطفى السعيطي وثلاثة من المقاتلين التبو في صفوف قوات حفتر.

وفي هجوم آخر أمس تبناه تنظيم الدولة قتل عدد من قوات حفتر في انفجار سيارة ملغمة كان يقودها "انتحاري" من التنظيم الذي يتمركز مسلحوه في مواقع بغرب بنغازي.

وتحدثت مصادر عسكرية للأناضول عن مقتل سبعة وإصابة ثمانية في الهجوم الذي دمر أيضا آليات وسيارات عسكرية تابعة لتلك القوات.

وأوضحت المصادر أن من بين الجرحى في انفجار السيارة الملغمة قائدا ميدانيا يدعى جاد الله الورفلي، وقائدا عسكريا برتبة عقيد يدعى ونيس الورفلي، وهو قائد كتيبة للعمليات الخاصة بقوات حفتر.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم في بيان قال فيه إن منفذ الهجوم استقل سيارة مفخخة "واستطاع التسلل والوصول بين أفراد الجيش في المحور الغربي ليفجر نفسه بينهم، وتمكن من تدمير دباباتين وثماني سيارات رباعية الدفع ومدرعتين"، من دون أن يذكر أعداد الضحايا.

وتشهد مدينة بنغازي منذ 2014 اشتباكات عنيفة في محاور عدة بين قوات ما يسمى عملية الكرامة التي يقودها حفتر وتحالف مجلس شورى ثوار بنغازي وتنظيمات مسلحة أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة