اجتماع ثلاثي في موسكو لبحث أزمة حلب

اجتماع موسكو يهدف إلى إعطاء قوة دفع جديدة للتوصل إلى حل لأزمة حلب (رويترز)
اجتماع موسكو يهدف إلى إعطاء قوة دفع جديدة للتوصل إلى حل لأزمة حلب (رويترز)

يجري وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا محادثات في موسكو غدا الثلاثاء لإعطاء قوة دفع جديدة بهدف التوصل إلى حل لأزمة حلب.

وأوضح مسؤول في وزارة الخارجية التركية أن الاجتماع يهدف إلى "فهم آراء الأطراف الثلاثة وتوضيح أين نقف جميعا، ومناقشة إلى أين نذهب".

وأضاف أنه "ليس بالاجتماع المعجزة، لكنه سيمنح كل الأطراف فرصة للاستماع إلى بعضها البعض".

وكانت روسيا اقترحت الاجتماع الثلاثي لبحث أزمة حلب. وقال المسؤول في وزارة الخارجية التركية إنه قد يتم توسيع الاجتماع ليشمل أيضا سوريا.

في نفس الوقت، نفت تركيا أن تكون قد توصلت إلى صفقة مع روسيا في ما يتعلق بمستقبل سوريا قبل اجتماعات غد.

وأكد المسؤول التركي أنه لا توجد أي صفقات بين الجانبين في هذا الشأن. وكان يرد بذلك على تكهنات بأن اتفاقا بين موسكو وأنقرة قد يكون تم التوصل إليه بعد تحسن العلاقات بين الجانبين في إثر أزمة إسقاط تركيا لطائرة حربية روسية قرب الحدود السورية.

ورغم تعارض موقفي الطرفين -حيث تساند أنقرة المعارضة التي تسعى للإطاحة بالرئيس بشار الأسد- فإن العلاقات تحسنت كثيرا بين موسكو وأنقرة، مما أثار تكهنات بأن تركيا قد وافقت على مساعدة روسيا للأسد في استعادة حلب مقابل عدم تدخل موسكو في العمليات الحربية لتركيا بشمال سوريا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول الخارجية التركية قوله "إننا لا نرى المسألة هكذا، كما أننا لا نرى ربط الأمور بهذه الطريقة".

المصدر : وكالات