عـاجـل: مراسل الجزيرة: أعضاء مجلس السيادة السوداني يؤدون اليمين الدستورية

أميركا ودول الخليج تطالب بسرعة التسوية باليمن

اجتماع الرياض ضم وزراء خارجية السعودية والإمارات وعُمان وأميركا ومساعدا بالخارجية البريطانية والمبعوث الأممي لليمن (الأوروبية)
اجتماع الرياض ضم وزراء خارجية السعودية والإمارات وعُمان وأميركا ومساعدا بالخارجية البريطانية والمبعوث الأممي لليمن (الأوروبية)


طالب وزراء خارجية الولايات المتحدة ودول الخليج العربية باجتماع في الرياض بسرعة وقف النار في اليمن، وتحديد خطوات أمنية متسلسلة، وموعد للانتقال السياسي.

وعقد الاجتماع أمس بالعاصمة السعودية الرياض في إطار للجنة الرباعية (السعودية والإمارات وأميركا وبريطانيا) وضم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظراءه الإماراتي عبد الله بن زايد والعُماني يوسف بن علوي والأميركي جون كيري، وتوبياس إلوود مساعد وزير الخارجية البريطاني، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بينما لم تحضره الحكومة اليمنية.

وخصص اللقاء لمناقشة مقترح الأمم المتحدة المقدم يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بشأن وقف إطلاق النار في اليمن تمهيدا لتسوية سياسية للصراع.

ويتضمن المقترح الأممي جوانب أساسية منها استئناف المحادثات مع الأمم المتحدة التي تشمل كلا من المبادرة الخليجية وآلية تنفيذها، ونتائج الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، بالإضافة إلى عقد اتفاقية تشمل جميع الأطراف، وبدء الحكومة الموحدة حوارا سياسيا لإنهاء خريطة الطريق ومسودة الدستور.

وقال كيري -أمس في مؤتمر صحفي مع الجبير عقب الاجتماع- إن الخطة الأممية المقترحة كفيلة بإنهاء الحرب في اليمن، وأضاف أن الحرب يجب أن تنتهي بحل يحمي أمن السعودية. كما عبر عن الأمل في التوصل لاتفاق جديد لوقف إطلاق النار خلال أسبوعين.

وتحفظت الحكومة اليمنية على المقترح الأممي للتسوية، وقالت إنها ترفض أي مقترح يضفي الشرعية على الانقلاب الذي نفذته جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قد أعلن السبت في عدن جنوبي البلاد أنه سلم المبعوث الأممي رد السلطات الشرعية على مقترحاته.

المصدر : الجزيرة + وكالات