وقفة احتجاجية بتعز وتحذيرات أممية من مجاعة باليمن

المحتجون في تعز طالبوا السلطة الشرعية بالوفاء بالتزاماتها تجاه المحافظة (الجزيرة)
المحتجون في تعز طالبوا السلطة الشرعية بالوفاء بالتزاماتها تجاه المحافظة (الجزيرة)

نظم عدد من الشباب في تعز وقفة احتجاجية طالبوا خلالها بتحرير تعز من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح، وسط تحذيرات أممية من مجاعة في جميع أرجاء اليمن.

وطالب المحتجون السلطة الشرعية بالوفاء بالتزاماتها تجاه المحافظة، واعتبروا أن تخليصهم من حصار تعز هو الأولوية.

ودعوا كذلك في بيان إلى تفعيل مؤسسات الدولة والاهتمام بأسر الشهداء، فضلا عن معالجة الجرحى ودعم مستشفيات المدينة، كما طالبوا بصرف رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين وسرعة استكمال دمج المقاومة في صفوف الجيش الوطني.

يشار إلى أن الحصار الذي يفرضه مسلحو الحوثي على تعز منذ نحو عامين والقصف المتكرر على الأحياء السكنية في المدينة، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وفاقم الحياة المعيشية للسكان.

وفي الأثناء، حذر أكبر مسؤول إغاثة دولي في اليمن من أن الكارثة الإنسانية تتفاقم، مما يدفع البلاد إلى شفا المجاعة.

وأشار منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جامي مكجولدريك لرويترز إلى أن "الأطفال يموتون في مختلف أنحاء هذا البلد".

وكانت الأمم المتحدة والمجلس النرويجي للاجئين حذرا قبل أيام من مجاعة وشيكة في اليمن تمس 2.5 مليون شخص، وقالت المنظمة الأممية للطفولة (اليونيسيف) إن طفلا يمنيا واحدا على الأقل يموت كل عشر دقائق بسبب سوء التغذية والأمراض.

المصدر : الجزيرة + رويترز