عـاجـل: مصادر للجزيرة: مقتل قيادي في الحشد الشعبي في غارة جوية على مدينة القائم على الحدود العراقية السورية

مرشد الإخوان السابق بمصر ينقل من السجن للمستشفى

عاكف محبوس منذ الانقلاب على ذمة قضية ما تعرف بأحداث مكتب الإرشاد (الجزيرة)
عاكف محبوس منذ الانقلاب على ذمة قضية ما تعرف بأحداث مكتب الإرشاد (الجزيرة)

نقلت السلطات الأمنية المصرية المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف (88 عاما) إلى مستشفى حكومي غربي العاصمة القاهرة بعد تدهور في صحته.

وقالت علياء ابنة محمد مهدي عاكف في تدوينة عبر صفحتها في موقع فيسبوك عصر اليوم الأحد "ادعوا جميعا لمرشدكم العام السابق محمد مهدي عاكف لنقله إلى مستشفى القصر العيني، ولا نعلم السبب حتى الآن".

وقال المحامي إسماعيل أبو بركة لوكالة الأناضول إن "زوجة عاكف كانت في زيارة له اليوم في محبسه بسجن ليمان طرة وأبلغها ضابط بالسجن أنه تم نقل زوجها أمس السبت لمستشفى القصر العيني دون ذكر السبب".

وأوضح أبو بركة -وهو محامي عاكف- أن موكله كان محجوزا بالأساس في مستشفى سجن ليمان طره منذ أكثر من ستة أشهر بعد تدهور صحته وحاجته للمتابعة الصحية المستمرة مع تجاوز سنه 88 عاما، لافتا إلى أن نقله لمستشفى خارجي هذه المرة "يعني أن التراجع في صحته كبير، وهذا أمر مقلق".

ولفت المحامي إلى أن عاكف محبوس على ذمة قضية واحدة وهي أحداث مكتب الإرشاد في منطقة المقطم بالقاهرة، وحصل على حكم بالمؤبد (25 عاما) وألغته محكمة النقض في يناير/كانون الثاني الماضي، وتعاد محاكمته من جديد.

وأشار إلى أنه تقدم مؤخرا بطلب لإخلاء سبيل عاكف على ذمة قضيته في ظل تدهور صحته وتقدم عمره، وذلك في جلسات أخيرة أمام القاضي محمد شيرين فهمي الذي ينظر قضيته، ورُفض الطلب.

ولم يصدر عن وزارة الداخلية المصرية أي تعليق، غير أن مصدرا أمنيا قال للأناضول إن "عاكف نقلته مأمورية تابعة لمصلحة السجون مساء أمس السبت لمستشفى القصر العيني لإجراء فحوصات طبية متعلقة بتدهور صحته مع سنه المتقدم، في ظل عدم إمكانية تحقيق ذلك في مستشفى السجن". وأضاف المصدر أن هذه ليست المرة الأولى لنقله، فقد تم ذلك مرات سابقة دون إعلان.

وفي سبتمبر/أيلول 2013 ومع تدهور صحته، نقلت وزارة الداخلية عاكف إلى مستشفى المعادي العسكري للخضوع لفحوص طبية فقط، وقررت إعادته إلى السجن يوم 25 يونيو/حزيران 2015 مرة أخرى.

وفي مايو/أيار 2015 برّأت محكمة مصرية عاكف من تهم وجهت إليه بـ"إهانة القضاء".

المصدر : وكالة الأناضول