عشرات القتلى والجرحى من الجنود بتفجير في عدن

موقع تفجير الأسبوع الماضي الذي أوقع 48 قتيلا من الجنود اليمنيين بعدن (الأوروبية)
موقع تفجير الأسبوع الماضي الذي أوقع 48 قتيلا من الجنود اليمنيين بعدن (الأوروبية)

قتل أكثر من ثلاثين فردا من قوات الأمن الخاصة وأصيب عشرات آخرون في تفجير "انتحاري" بمدينة عدن جنوبي اليمن، وذلك بعد أسبوع من هجوم مشابه في المنطقة نفسها تبناه تنظيم الدولة أوقع نحو خمسين قتيلا من الجنود.

وقال مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن إن "انتحاريا" يحمل حزاما ناسفا فجر نفسه في مجموعة من الجنود الذين كانوا يستعدون لتقاضي رواتبهم في منطقة خور مكسر.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من عملية "انتحارية" استهدفت منتسبين للجيش الوطني في معسكر الصولبان في خور مكسر وأسفرت عن مقتل 48 جنديا وإصابة 31، وقد تبنى تنظيم الدولة التفجير في بيان نقلته وكالة أعماق التابعة له.

وقال مصدر عسكري في حينها إن "انتحاريا" فجر حزامه الناسف عندما كان مئات الجنود متجمعين بانتظار بدء عمل اللجنة الوزارية لصرف مرتباتهم المتأخرة منذ أربعة أشهر أمام أحد المكاتب داخل المعسكر.

يشار إلى أن عدن -وهي كبرى مدن الجنوب اليمني- قد أصبحت منذ نحو عام بمثابة عاصمة موقتة للحكومة الشرعية التي يقودها الرئيس عبد ربه منصور هادي، مع سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء.

وشهدت العاصمة المؤقتة للبلاد تفجيرات مماثلة خلال الأشهر الماضية، أوقعت العشرات من الجنود بين قتيل وجريح.

المصدر : الجزيرة + وكالات