شهيد باقتحام الاحتلال قرية بيت ريما بالضفة الغربية

مجموعة من جنود الاحتلال قرب بيتونا غرب رام الله بالضفة الغربية (الأوروبية-أرشيف)
مجموعة من جنود الاحتلال قرب بيتونا غرب رام الله بالضفة الغربية (الأوروبية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد شاب فلسطيني برصاص جنود الإحتلال أثناء اقتحامهم في ساعة متأخرة من هذه الليلة قرية بيت ريما شمالي غرب رام الله في الضفة الغربية.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الشاب أحمد حازم الريماوي (19 عاما) استشهد متأثرا بجروحه بعدما أصيب بعيار ناري في الصدر، بينما انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من القرية عقب مواجهات عنيفة.

وكان عشرات الفلسطينيين قد أصيبوا بحالات اختناق بالغاز المدمع أثناء تفريق قوات الاحتلال مظاهرة عقب تشييع جثمان الشهيد الطفل خالد بحر في مقبرة بلدة بيت أمر شمالي الخليل بالضفة الغربية.

وقد تزامن ذلك مع تشييع ثلاثة جثامين أخرى في محافظة الخليل، بينما شيعت جماهير محافظتي جنين ونابلس جثماني شهيدين آخرين سقطا برصاص الاحتلال قبل عدة أشهر بتهمة تنفيذ عمليات طعنِ جنود ومستوطنين إسرائيليين.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت الجمعة عن جثامين سبعة شهداء، في حين ما زالت تحتجز عشرين جثمانا في ثلاجات لديها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شيع آلاف الفلسطينيين بعد ظهر اليوم السبت ستة شهداء ارتقوا خلال الأشهر القليلة الماضية برصاص الجيش الإسرائيلي في مناطق متفرقة من الضفة، بعد تسليم سلطات الاحتلال جثامينهم لذويهم مساء الجمعة.

سلمت سلطات الاحتلال للجانب الفلسطيني جثامين خمسة شهداء قضوا خلال هبة القدس الحالية، وبين الشهداء فتاتان وطفل، وتأخر تسليم جثمانين يوما آخر. ومن المقرر أن تنظم اليوم جنازات جماهيرية لدفنهم.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة