السراج يعلن رسميا تحرير سرت من تنظيم الدولة

احتفالات بعد سيطرة البنيان المرصوص على آخر معاقل التنظيم في سرت (رويترز)
احتفالات بعد سيطرة البنيان المرصوص على آخر معاقل التنظيم في سرت (رويترز)

أعلن رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج رسميا تحرير مدينة سرت من تنظيم الدولة الإسلامية، ولكنه أكد أن الحرب على ما يسمى الإرهاب في ليبيا لم تنته بعد.

وقال السراج في خطاب تلفزيوني أمس السبت إنه "بعد مرور ثمانية أشهر من بداية العمليات ضد تنظيم الدولة في مدينة سرت، أعلن رسميا انتهاء العمليات العسكرية وتحرير مدينة سرت".

وأضاف أنه مع تكثيف الجهود ورأب الصدع وتصدير النفط قريبا والتزام مؤسسات الدولة بتعهداتها، ستنتهي معاناة المواطن وتشهد المدن والقرى بما فيها سرت وبنغازي حركة تعمير وبناء وانتعاش اقتصادي.

وذكر السراج أنه يمد يده لكل الفرقاء ومن اختلف معه من أبناء الوطن، مؤكدا أن الحرب على الإرهاب في ليبيا لم تنته، "لذا علينا توحيد القوى العسكرية في جيش وطني واحد".

وتأتي تصريحات السراج بعد نحو أسبوعين من إعلان قوات "البنيان المرصوص" الموالية لحكومة الوفاق "فرض السيطرة الكاملة" على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

كما يأتي إعلان السراج في الذكرى الأولى لتوقيع الاتفاق السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة الذي أنتج الحكومة التي يرأسها حاليا.

وكانت حكومة الوفاق أعلنت في 5 مايو/أيار الماضي بدء عملية عسكرية أطلقت عليها "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت من التنظيم الذي تمركز فيها منذ 2015 في ظل الفوضى الأمنية التي تشهدها البلاد.

وتعاني ليبيا منذ سنوات انقساما سياسيا يتمثل في وجود حكومتين، الأولى يرأسها السراج ومدعومة من المجتمع الدولي ومقرها طرابلس، والأخرى تتمركز في الشرق ولا تتمتع باعتراف المجتمع الدولي لكنها تحظى بمساندة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

المصدر : وكالات