الأمن الأردني يعلن انتهاء عملية الكرك

عناصر من قوات الأمن الأردنية قرب قلعة الكرك التي شهدت اشتباكات مع مسلحين  (رويترز)
عناصر من قوات الأمن الأردنية قرب قلعة الكرك التي شهدت اشتباكات مع مسلحين (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بانتهاء العملية الأمنية التي ينفذها الأمن الأردني في الكرك جنوب البلاد بمقتل أربعة مسلحين وضبط أسلحة وذخائر، بعد سقوط عشرة قتلى -بينهم سائحة كندية- في هجمات نفذها مسلحون على مراكز أمنية بالمدينة.

وقال المراسل إن الأمن الأردني أعلن انتهاء العملية الأمنية بمقتل أربعة مسلحين كانوا يتحصنون بالقلعة، وأنه يمشّط المنطقة التي تحصنوا بها. كما أعلن "ضبط كميات من الأسلحة والذخيرة بحوزة الإرهابيين القتلى".

وأكد المراسل تامر الصمادي أن الهدوء عاد إلى محيط القلعة، لكنه هدوء مشوب بالحذر، مشيرا إلى أن بيان الأمن العام لم يُدل بأي معلومات عن الجهة المنفذة للعملية، رغم تعهده برد "مزلزل" على مرتكبي العملية.

وكان المراسل قد أفاد في وقت سابق بوقوع اشتباكات متقطعة في قلعة الكرك بالمدينة بين قوات الأمن ومسلحين متحصنين داخلها، مشيرا إلى أن عدد القتلى ارتفع إلى عشرة، وهم سبعة من رجال الأمن ومدنيان وسائحة كندية.

وقال المراسل إن قوات الأمن حاصرت المسلحين داخل القلعة، وإن العملية ينفذها عدد كبير من قوات الأمن وقوات خاصة، كما تدخلت القوات المسلحة، مشيرا إلى وجود إصرار من الجانب الأردني على إنهاء العملية بأقل التكاليف.

وأكد أن اجتماعات متواصلة تضم كبار مسؤولي الدولة من السياسيين والأمنيين والعسكريين لمتابعة تطورات العملية، وأن الملك عبد الله الثاني يشرف على العملية التي لم يعلن أي طرف مسؤوليته عنها حتى الآن، وفقا للمراسل.

عملية أمنية
وكانت وزارة الداخلية الأردنية قالت في بيان لها إن منفذي الهجمات تحصنوا داخل قلعة الكرك التاريخية، وإن قوات الشرطة تطوقها، دون أن تشير إلى هوية المسلحين.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في عمان حسن الشوبكي بأن السلطات أرسلت تعزيزات أمنية من العاصمة عمان إلى الكرك (118 كلم جنوب العاصمة).

وأضاف الشوبكي أن عملية مسلحة وقعت في منطقة القطرانة التابعة لمحافظة الكرك، إذ تم إطلاق نار على دورية للشرطة، مما أدى إلى إصابات في صفوفها، وفر المسلحون بسيارة كانوا يستقلونها باتجاه مدينة الكرك.

كما تعرضت دوريات للشرطة في الكرك ومركز أمنها لإطلاق نار من قبل مسلحين في أوقات متقاربة، وهو ما قد يشير إلى أن الحوادث التي وقعت كانت مدبرة ومخططا لها.

المصدر : الجزيرة + وكالات