حجاب يربط أي محادثات جديدة بحكومة انتقالية

حجاب اشترط أن يكون هدف المحادثات الجديدة تشكيل حكومة انتقالية في سوريا (الأوروبية)
حجاب اشترط أن يكون هدف المحادثات الجديدة تشكيل حكومة انتقالية في سوريا (الأوروبية)

أكد المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية رياض حجاب -اليوم الجمعة- أن الهيئة مستعدة للانضمام لمحادثات سلام يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقدها، لكن بشرط أن يكون هدفها تشكيل حكومة انتقالية.

وقال حجاب للصحفيين في كوبنهاغن -بعد اجتماع مع وزير خارجية الدانمارك أندرس سامويلسن- إنه إذا كانت هناك نية لحل سياسي حقيقي لتشكيل حكومة انتقالية لها صلاحيات كاملة، فإن الهيئة العليا للمفاوضات تؤيد ذلك.

وأضاف أن الهيئة تشكلت لإيجاد حل سياسي في سوريا، وأنها ملتزمة بمحادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

وفي وقت سابق الجمعة، قال بوتين إنه يعمل عن كثب مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمحاولة بدء سلسلة جديدة من محادثات السلام السورية بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد.

وأضاف بوتين خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو، أنه اتفق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان على تقديم عرض لأطراف النزاع في سوريا لبدء مفاوضات جديدة في أستانا عاصمة كزاخستان، موضحا أن المرحلة المقبلة في سوريا ستكون وقـفا شاملا لإطلاق النار في كل المناطق.

واستبعد الرئيس السوري بشار الأسد دوما التنحي في إطار حلٍّ سياسي ينهي الحرب، وأعلن هذا الأسبوع أنه حقق نصرا عسكريا كبيرا عندما استعادت قواته مناطق كانت تسيطر عليها المعارضة في حلب.

المصدر : وكالات,الجزيرة