أنقرة تجري اتصالات إقليمية حول حلب

أوغلو: تركيا جاهزة وفي حالة تأهب دائم لمساعدة السوريين (الجزيرة)
أوغلو: تركيا جاهزة وفي حالة تأهب دائم لمساعدة السوريين (الجزيرة)

أعلنت تركيا اليوم الجمعة أنها تجري اتصالات مكثفة مع إيران وقطر والسعودية ودول أخرى لتأمين عملية الإجلاء من مدينة حلب السورية، وإيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها بأسرع وقت.

وقد أجرى رئيس الوزراء بن علي يلدرم اليوم اتصالا هاتفيا مع إسحاق جيهانغري النائب الأول للرئيس الإيراني لبحث التطورات الأخيرة في حلب.

وقال يلدرم إنه أكد لـ جيهانغري ثقته في أن إيران ستقوم بالمبادرات اللازمة من أجل استمرار عملية الإجلاء من شرق حلب دون مشاكل، وأبلغه بأن أنقرة مستعدة للتعاون مع طهران بهذا الشأن.

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أنه أوضح للمسؤول الإيراني أنه جرى استهداف عمليات الإجلاء في حلب، وأن الوضع هناك مثير للقلق.

وشدد يلدرم على أن بلاده مستعدة لبذل قصارى جهدها لسير عمليات الإجلاء بدون مشاكل، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا المعتز حسن إن أنقرة ربما تتوقع أن طهران تضع عقبات أمام عمليات الإجلاء، وإن من شأن التواصل معها أن يفضي لتذليل هذه العقبات.

ويأتي اتصال يلدرم بنائب الرئيس الإيراني بعد وقت قصير من توقف عمليات الإجلاء بعد اعتراض مليشيا توصف بأنه مقربة من طهران لحافلات تنقل مدنيين من حلب إلى ريفها الغربي.

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه أجرى مباحثات مع نظيريه السعودي والقطري حول الوضع الإنساني في حلب.  

تأهب دائم
وشدد أوغلو -في مؤتمر صحفي- على أن تركيا جاهزة وفي حالة تأهب دائم لمساعدة السوريين وأنها لا تفرق بين شيعة سوريا وسنتها "فالجميع يجب رفع الحصار عنهم ومساعدتهم". وشدد على أن بلاده تحرص على وحدة الأراضي السورية.

وقال أيضا إن تحرك أنقرة يمليه الواجب، إذ لا يمكنها التفرج على استمرار المجاوز بعد مقتل ستمئة ألف سوري في الصراع الدائر منذ عام 2011.

وإلى جانب الاتصالات الإقليمية، أشار وزير الخارجية التركي إلى المساعي الدولية التي تقودها بلاده لحل الأزمة في سوريا، مذكرا بتفاهمات في هذا الصدد توصل إليها الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وكان الرئيس الروسي قال في وقت سابق إن الخطوة القادمة هي وقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، وتعهد بأن تضغط موسكو من الآن للتوصل لاتفاق بهذا الشأن.

وأوضح بوتين أنه اتفق مع أردوغان على إجراء محادثات سلام جديدة بين أطراف النزاع السوري في أستانا عاصمة كزاخستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات