انفجار وسط دمشق وأنباء عن خسائر بشرية

آثار تفجير ضرب منطقة السيدة زينب في ريف دمشق (ناشطون-أرشيف)
آثار تفجير ضرب منطقة السيدة زينب في ريف دمشق (ناشطون-أرشيف)

أفادت مصادر سورية بأن انفجارا هز اليوم الجمعة دمشق مخلفا خسائر بشرية، فيما يعتقد أن طفلة هي التي نفذت العملية.

وذكر التلفزيون السوري أن طفلة عمرها نحو تسع سنوات فجرت نفسها في مركز للشرطة بمنطقة الميدان بالعاصمة دمشق.

وعرضت قناة الإخبارية -التي تديرها الدولة- صورا غير واضحة لما بدا رأس الطفلة وقد لفت في غطاء، ومشاهد للدمار داخل ما قالت إنه قسم الشرطة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق أن "تفجيرا إرهابيا وقع في قسم شرطة الميدان بدمشق".

وذكر مصدر أمني سوري لوكالة الصحافة الألمانية أن طفلة تبلغ من العمر عشر سنوات فجرت نفسها في داخل قسم الميدان، وأن ثلاثة عناصر بينهم ضابط أصيبوا بجروح بالغة.

وأكد المصدر أن الطفلة كانت تقف أمام القسم وهي تبكي، وادعت أنها ضائعة، فأدخلها أحد العناصر إلى الضابط المناوب ثم قامت بتفجير العبوة التي كانت تحملها، وفق تعبيره.

بدورها كتبت صحيفة "الوطن" السورية القريبة من النظام على صفحتها على فيسبوك "انفجار إرهابي في قسم شرطة الميدان"، وأشارت إلى "مقتل الانتحارية وإصابة ثلاثة شرطيين بجروح".

وكان قسم شرطة الميدان تعرض نهاية عام 2012 لتفجير سقط خلاله عدد من  القتلى والجرحى من عناصر الشرطة والمدنيين المارة.

المصدر : وكالات