الجيش يقصف شرق الموصل ويتصدى لهجمات تنظيم الدولة

الجيش يقصف شرق الموصل ويتصدى لهجمات تنظيم الدولة

القوات العراقية تقصف مدفعيا أحياء خاضعة لتنظيم الدولة بالموصل (رويترز)
القوات العراقية تقصف مدفعيا أحياء خاضعة لتنظيم الدولة بالموصل (رويترز)

قصفت القوات العراقية الخميس حيين بجنوب شرق الموصل تمهيدا لاقتحامهما، وقالت إنها تصدت لهجمات تنظيم الدولة الإسلامية في الجبهة الشرقية من المدينة، كما ذكر الحشد الشعبي أنه تصدى لهجمات أخرى في الجبهة الغربية.

وقالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية تباشر عملية قصف مدفعي لحيي الوحدة وسومر جنوب شرقي الموصل، بعد أيام من إعلان مصادر عسكرية بالمحور الجنوبي الشرقي أن تعزيزات عسكرية وصلت إلى هذا المحور وتقف على مشارف الحي استعدادا لاقتحامه.

وتعرضت القوات العراقية لخسائر كبيرة قبل أكثر من أسبوع أثناء محاولتها اقتحام حي الوحدة، حيث شن تنظيم الدولة هجوما مضادا أرغمها على التراجع.

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية إن التنظيم شن الخميس هجمات مضادة على قوات جهاز مكافحة الإرهاب التابعة للجيش في حي التأميم ومنطقة كوكجلي شرقي الموصل، مستغلا الأمطار والغيوم التي أعاقت الطيران الحربي، لكن القوات العراقية صدت الهجمات، ولم تتمكن المصادر من إحصاء خسائر الطرفين.

وحتى الخميس، استعادت قوات مكافحة الإرهاب 47 حيا داخل الموصل، وهو ما يشكل نحو ربع مساحة المدينة، لكن تلك الأحياء ما زالت عرضة لهجمات تنظيم الدولة بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا.

وقال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي إن القوات الأمنية أجرت تحصينات في الأحياء "المحررة"، مؤكدا أن محاولة تسلل عناصر تنظيم الدولة لن تتكرر.

وفي الجبهة الغربية، قال مصدر بالحشد الشعبي إن المليشيات صدت عدة هجمات لتنظيم الدولة، من بينها محاولة السيطرة على طريق يربط بين الموصل وسوريا، وأضاف أن الحشد فجر أربع سيارات مفخخة وقتل 9 من مسلحي التنظيم، من دون ذكر خسائر قواته.

المصدر : الجزيرة + وكالات