قتيل وجرحى في غارات بإدلب ومعارك غربي حلب

آثار غارة جوية على إدلب قبل أيام (الجزيرة)
آثار غارة جوية على إدلب قبل أيام (الجزيرة)

قصفت طائرات النظام السوري مدينة إدلب الخميس وتسببت بمقتل شخص وإصابة آخرين، كما شملت الغارات مناطق بمحافظات حماة ودرعا واللاذقية، بينما شهد غرب مدينة حلب معارك بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الشاب المتطوع لدى جمعية الهلال الأحمر السوري ياسر لقموش قتل وأصيب عدد من المدنيين جراء غارات لطائرات النظام استهدفت أحياء سكنية قرب مركز الهلال الأحمر.

وتزامنت الغارات مع وصول قافلة الجرحى الذين خرجوا من حلب وذويهم إلى إدلب، ليتم تغير مسار القافلة إلى الحدود السورية التركية. كما تسببت الغارات بدمار كبير في الأبنية والممتلكات.

وشهد غرب حلب اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام على محوري مدرسة الحكمة وكتيبة الدفاع الجوي، كما تعرضت عدة بلدات في الريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي.

وقالت وكالة مسار برس إن الطائرات أغارت أيضا على مدينة مورك وبلدتي الزكاة والزوار في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين، بينما ردت المعارضة باستهداف مطار حماة العسكري بصواريخ غراد.

من جهتها، قالت شبكة شام إن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على تل محص بريف درعا، وكذلك على بلدة كباني بريف اللاذقية، كما تعرضت قرى السلور واليمضة في جبل التركمان لقصف مدفعي.

وفي محافظة حمص، قصفت قوات النظام مدينتي تلبيسة وتدمر، بينما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على قرية شريفة غربي مطار تيفور العسكري وعلى عدة حواجز في محيط بلدة القريتين، كما قصف التنظيم مواقع للنظام في حي الجورة بمدينة دير الزور.

المصدر : الجزيرة + وكالات