مقتل قيادييْن بتنظيم الدولة بضربة أميركية في الرقة

عناصر من تنظيم الدولة في مسيرة احتفالية سابقة في الرقة (الجزيرة-أرشيف)
عناصر من تنظيم الدولة في مسيرة احتفالية سابقة في الرقة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن طائرة من دون طيار تابعة لها قتلت الأسبوع الماضي قيادييْن بـ تنظيم الدولة الإسلامية على صلة بهجمات باريس، إضافة إلى عنصر ثالث أدين غيابيا في بلجيكا في هجوم جرى إحباطه.

وقالت الوزارة إن الضربة وقعت في الرابع من الشهر الحالي بمدينة الرقة معقل تنظيم الدولة في سوريا، وإن المستهدفين "كانوا في سيارة معا، يعملون على تخطيط وتسهيل الهجمات على أهداف غربية وقت الضربة".

وذكر المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيز للصحفيين أسماء العناصر الثلاثة وهم صلاح جورمات وسامي جيدو، وقال إنهما شاركا في تسهيل هجمات بسلاح رشاش وقنبلة على قاعة باتكلان للموسيقى وحانات ومطاعم في باريس وملعب فرنسا، أما الرجل الثالث فيدعى وليد همام وهو مواطن فرنسي أدين غيابيا في بلجيكا.

وأسفرت هجمات باريس التي جرت يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 عن مقتل 130 شخصا، وتبناها تنظيم الدولة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت ألمانيا أنها اعتقلت ثلاثة سوريين يشتبه بعلاقتهم بمنفذي هجمات باريس التي حدثت في نوفمبر/تشرين الثاني، ويشتبه الادعاء العام بقدومهم إلى ألمانيا وسط جموع اللاجئين بتكليف من تنظيم الدولة الإسلامية.

تعد عملية الدعس في مدينة نيس جنوبي فرنسا -التي خلفت أكثر من ثمانين قتيلا ووصفتها السلطات بالعمل الإرهابي- الأخطر بعد هجمات باريس التي وقعت العام الماضي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة