مسؤول إيراني يتوعد البحرين واليمن بعد سقوط حلب

قال حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني إن مشروع الجمهورية الإيرانية سيمتد إلى البحرين واليمن والموصل بعد سقوط مدينة حلب السورية.

وأضاف المسؤول العسكري أن شعب البحرين سيحقق أمنيته، وسيسعد الشعب اليمني، وسيتذوق سكان الموصل طعم الانتصار، وهذه كلها وعود إلهية، بحسب تعبيره.

وأشار إلى أن إيران لا تزال تقدم دعما غير محدود لجماعة الحوثي. وقال إن الصواريخ الإيرانية بإمكانها تدمير أهداف العدو في أي منطقة.

ووصف سلامي سيطرة قوات النظام السوري على مدينة حلب السورية والتي أودت بمئات المدنيين المحاصرين في المدينة بـ"الفتح المبين".

وتقدم إيران دعما عسكريا كبيرا لقوات النظام السوري ضد المعارضة السورية المسلحة والمدنيين، بالإضافة إلى دعم مليشيا الحشد الشعبي في العراق، ومليشيا الحوثيين في اليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

جدد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي تهديد البحرين في أعقاب قرارها إسقاط الجنسية عن رجل دين شيعي متهم بالولاء الخارجي، وقال إن القرار يفتح الباب لـ"شبان البحرين الأبطال لمهاجمة النظام".

أبدت إيران أمس السبت استعدادها للسماح لروسيا باستخدام قاعدة "نوجة" الجوية في مدينة همدان غربي البلاد، وأكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان استعداد طهران لجميع أشكال التعاون مع روسيا بسوريا.

أفادت مصادر إعلامية إيرانية بمقتل قائد ميداني إيراني خلال معارك في مدينة حلب السورية التي تتعرض لأحد أكثر الهجمات ضراوة منذ سيطرة المعارضة المسلحة على الجزء الشرقي منها في 2012.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة