صورة عراقية تفضح مصداقية الجعفري بمجلس الأمن

كشف ناشطون سوريون زيف صورة وظفها مندوب سوريا بالأمم المتحدة بشار الجعفري للدعاية لقوات النظام بحلب، بينما تعود الصورة للحشد الشعبي في العراق كانت قد التقطت قبل ستة أشهر.  

وفي نفيه للاتهامات الموجهة إلى الجيش السوري بارتكاب مجازر في حلب، استخدم الجعفري أمس الثلاثاء صورة لجندي جاث على قدميه وجعل من ظهره "سلما" لتمكين امرأة نازحة من النزول من شاحنة تقل عددا من النازحين.

وعلق الجعفري على الصورة قائلا "هذا ما يقوم به الجيش السوري بحلب، جندي سوري يجعل من جسمه سلما لكي تنزل المرأة من السيارة التي أقلتها من شرق حلب".

لكن الناشطين أظهروا تاريخ الصورة وحقيقتها، حيث تعود إلى الحشد الشعبي في العراق، ونشرت أول مرة في يونيو/حزيران الماضي، ضمن حملة لتكذيب الممارسات والانتهاكات الطائفية التي اتهم الحشد بارتكابها في الفلوجة.

الإعلام العراقي وظف الصورة نفسها قبل ستة أشهر للدعاية للحشد الشعبي (الصحافة العراقية)

المصدر : الجزيرة