زهير الحارثي: حلب ضحية إجرام روسيا وخذلان أميركا

الحارثي: المجتمع الدولي لم يسبق له أن وصل إلى هذه المرحلة من اللامبالاة (الجزيرة)
الحارثي: المجتمع الدولي لم يسبق له أن وصل إلى هذه المرحلة من اللامبالاة (الجزيرة)
قال عضو مجلس الشورى السعودي زهير الحارثي إن ما وصفه بالإجرام الروسي والخذلان الأميركي هما المعادلة الحقيقية لما يحدث من مجازر في حلب.

وأضاف الحارثي أن المجتمع الدولي لم يسبق له أن وصل إلى هذه المرحلة من اللامبالاة واستباحة الدماء، معتبرا أن ما يحدث في حلب من مجازر "يندى له الجبين"، واستغرب موقف المنظمات الدولية والإقليمية التي قال إنها لا تبحث عن إيجاد حلول أو تتحرك.

يأتي هذا، بينما تتعرض أحياء حلب المحاصرة لقصف جوي ومدفعي عنيف أوقع قتلى وجرحى بعد تراجع النظام السوري وحلفائه عن اتفاق إجلاء المحاصرين الذين تسوء أوضاعهم بمرور الوقت.

وكانت السعودية جددت قبل يومين دعوتها إلى عقد جلسة استثنائية طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة تتولى بموجبها الجمعية العامة مسؤولية حماية الأمن والسلم في سوريا.

وأكد مجلس الوزراء السعودي في اجتماعه برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز أن الأمن والسلم تهددهما العمليات العسكرية التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه ضد أبناء الشعب السوري.

وأضاف أن الشعب السوري يتعرض لقتل جماعي وتشريد وحصار وأنه يجب التصدي لهذه الجرائم ووقفها.

المصدر : الجزيرة