تنظيم الدولة يهاجم القوات العراقية شرق الموصل

الجيش العراقي قال إنه يواجه "خلايا نائمة" في عدد من الأحياء التي استعادها شرق الموصل (رويترز)
الجيش العراقي قال إنه يواجه "خلايا نائمة" في عدد من الأحياء التي استعادها شرق الموصل (رويترز)

قالت مصادر عسكرية عراقية إن تنظيم الدولة الإسلامية هاجم القوات العراقية على مشارف حي السكر الواقع شمالي شرق الموصل، بينما تدور اشتباكات في الأحياء التي أعلنت القوات العراقية تحريرها شرق الموصل.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة دفع بثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون كانت تستهدف القطاعات الأمامية للقوات العراقية في حي السكر، لكنها تمكنت بإسناد من طائرات التحالف من إحباط هذا الهجوم.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت أمس تمكنها من استعادة حي الفلاح وأنها تستعد لاقتحام حي السكر شرقي الموصل الذي يشهد اشتباكات عنيفة اليوم الأربعاء.

من جهة أخرى، قال المقدم في الجيش العراقي خلف زيدان القيسي إن الفرقة التاسعة تقدمت اليوم نحو موقع مستشفى حي السلام بحي الوحدة وتخوض حرب شوارع شرسة ضد تنظيم الدولة الذي نشر قناصة على المباني العالية لإعاقة تقدم القوات.

وأكد القيسي أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل خمسة جنود وإصابة نحو ثمانية آخرين، في حين قتل وأصيب العشرات من عناصر التنظيم إلى جانب تدمير العديد من الآليات والمعدات التابعة لهم، على حد قوله.

وكانت الفرقة التاسعة قد تكبدت خسائر جسيمة في الأرواح والمعدات خلال عملية عسكرية نفذتها في محيط مستشفى السلام قبل نحو أسبوع بعد وقوعها في كمين للتنظيم، الذي تمكن مقاتلوه من الخروج من أنفاق أعدها مسبقا ليقتل عددا من الجنود ويأسر آخرين ويستولي على كميات كبيرة من السلاح والعتاد.

وكان قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق عبد الأمير رشيد يارالله قال في بيان صحفي أمس الثلاثاء إن قوات "مكافحة الإرهاب" العراقية حررت أربعين حيا بالساحل الأيسر شرقي مدينة الموصل مركز المحافظة بينهما أحياء النور والفلاح 1 و2.

الجيش العراقي أعلن استعادة أربعين حيا بالمحور الشرقي لمدينة الموصل (رويترز)

حملة تفتيش
وعلى صعيد متصل، قالت مصادر أمنية بمدينة الموصل إن قوات عراقية شنت حملة تفتيش واسعة اليوم في منطقة كوكجلي بحثا عن عشرات من مقاتلي تنظيم الدولة الذين تمكنوا من الوصول إلى المنطقة وتخشى قيامهم بعمليات تستهدف الخطوط الخلفية للقوات العراقية.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من تصريح قادة ميدانيين أن القوات العراقية تعرضت في حي الإخاء الذي يقع شرقي الموصل لهجوم نفذته "خلايا نائمة" للتنظيم في الحي وكبدت القوات قتلى وجرحى.

وفي محور تلعفر، قال المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي إن قوات الحشد ستتجه إلى إغلاق الحدود السورية العراقية بعد تحرير الموصل.

وأضاف الأسدي في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإيرانية طهران أنه إذا اقتضت الضرورة فإن قوات الحشد يمكن أن تقاتل في المناطق السورية المتاخمة للعراق.

يذكر أن معركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة انطلقت في17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بغطاء جوي من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة