معارضون يطلقون "ميثاق الشرف الوطني" بمصر

الميثاق يدعو إلى استعادة روح ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 (رويترز)
الميثاق يدعو إلى استعادة روح ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 (رويترز)

أطلقت مئات الشخصيات السياسية والإعلامية المصرية ما سمته ميثاق الشرف الوطني لوقف خطاب الكراهية واستعادة روح ثورة يناير/كانون الثاني 2011، والدعوة إلى وحدة الصف في مواجهة الانقلاب.

وتضمن الميثاق إدانة لكافة أشكال التنابز والتخوين والإهانات، أيا كان مصدرها أو دافعها، ودان جميع أشكال التحريض على سفك الدم والعنف والكراهية والفتنة بين المصريين.

ودعا الميثاق إلى وضع قواعد أخلاقية ووطنية للتشابك في الآراء والمواقف واحترام حق الآخر في الاختلاف بالرأي والتعبير عن مواقفه السياسية، ورفض الإقصاء واحترام معتقدات الآخرين وعدم الاستخفاف بها.

وطالب الميثاق أيضا بتشكيل لجنة من الحكماء والشخصيات العامة من اتجاهات مختلفة وتتكون من تسعة من الموقعين عليه، بحيث يعاد اختيارها كل ستة أشهر، وتتولى مهمة متابعة الالتزام بما ورد في هذا الميثاق، واتخاذ ما تراه مناسبا في شأن من يخرج على المبادئ الواردة فيه.

ومن أبرز الموقعين على الميثاق زعيم حزب غد الثورة أيمن نور، والمنسق العام السابق للحملة المصرية ضد التوريث حسن نافعة، ورئيس حزب الأصالة إيهاب شيحة، ووزير الشؤون القانونية الأسبق محمد محسوب، والأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين محمود حسين، ووزير الإعلام الأسبق صلاح عبد المقصود، ورئيس حزب الشباب الليبرالي حسام الدين علي.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية