بعد ذي قار والعمارة.. البصرة تطرد المالكي

اقتحم متظاهرون غاضبون المركز الثقافي النفطي في البصرة قبيل مؤتمر كان مقررا أن يعقده نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية لحزبه، وطرد المتظاهرون أنصار المالكي من القاعة، واتهموهم بـ"تأييده شخص متورط في دماء العراقيين".

وعلّق المالكي على هذا الاقتحام بقوله إنه قلق من استفحال نشاط من وصفها بالعصابات والمليشيات الخارجة عن القانون في البصرة، معتبرا أنها تضعف عمل الأجهزة الأمنية.

ودعا إلى ضرورة حماية أمن ومصالح المواطنين في المحافظات الجنوبية وحفظ هيبة الدولة وسلطة القانون والمصالح العامة، حسب تعبيره.

واضطر المالكي أمس السبت إلى مغادرة مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق بعد ساعات من وصوله إليها بسبب مظاهرات كبيرة خرجت بالمحافظة تندد بوصوله وتطالبه بمغادرة المحافظة.

وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة المتظاهرين يرفعون لافتات تصف المالكي بأنه "راعي الفساد".

وقال ناشطون إن المالكي -رئيس الوزراء العراقي السابق- قوبل بالطريقة نفسها خلال زيارته محافظة العمارة التي وصلها بعد مغادرته الناصرية، ونقلت وكالة الأناضول أن مئات المحتجين الشيعة في المحافظة منعوا المالكي من إقامة مؤتمر عشائري كان مقررا وسط مدينة العمارة (مركز المحافظة).

وتتهم المحافظات الجنوبية المالكي (بوصفه القائد العام للقوات المسلحة سابقا) بالمسؤولية عن مقتل نحو 1700 عسكري في قاعدة سبايكر يوم 12 يونيو/حزيران 2014، بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة تكريت أغلبهم من الشيعة، كما يتهم المالكي بالمسؤولية عن سيطرة التنظيم على مساحات واسعة من الأراضي شمال وغرب البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Iraqi Finance Minister Hoshyar Zebari speaks during a press conference in Baghdad, Iraq, 19 November 2014. Zebari announced during the press conference that the Iraqi government and the Kurdistan region have started implementing a deal under which Baghdad resumes funding Kurdish civil servant salaries in return for a share of Kurdish oil exports. Tensions between the Kurdistan Regional Government and the federal government in Baghdad have arisen from the regional government's efforts to sell oil independently, a step strongly contested by Baghdad calling it unconstitutional.

اتهم وزير المالية العراقي المقال هوشيار زيباري الخميس رئيس الوزراء السابق نوري المالكي وكتلته في البرلمان بتدبير إبعاده عن منصبه، كما اتهم رئيس البرلمان سليم الجبوري بالتواطؤ للإطاحة به.

Published On 23/9/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة